اعلان

11.5 مليار ريال لدعم “الفاتورة المجمعة”

Advertisement

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مبادرة “الفاتورة المجمعة”، ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، دعمًا للمنشآت، وتذليلاً لما قد يعترضها من معوقات، ويسهل تحقيق أهدافها، وتحفيزها للنمو والتوسع في توظيف المواطنين والمواطنات، بحسب ما كشفه وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي.

كما رفع وزير التجارة والاستثمار ماجد القصبي شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، للموافقة الكريمة على مبادرة الفاتورة المجمعة، والتي جاءت تحفيزًا وتمكينًا للقطاع الخاص وتقديرًا لأدواره التنموية.

و4 جهات حكومية تعمل على تقديم دعم مالي يتراوح قيمته 11.5 مليار ريال، إلى بعض منشآت القطاع الخاص لتغطية “الفاتورة المجمعة”، التي صدرت نتيجة تجديد رخص عمل بعض العاملين في 2017، وتداخلت فترة الرخص مع عام 2018، وتم احتساب الرسوم على أساس عام 2017. وسيقتصر الدعم على منشآت القطاع الخاص وفقا لنطاقها آخر 12 شهرا من تاريخ اعتماد الموافقة على دعم القطاع الخاص. ومن المتوقع أن ترأس وزارة العمل والتنمية الاجتماعية آلية تقديم الدعم المالي لمنشآت القطاع الخاص، بمشاركة كل من: “وزارة المالية، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، ووحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص”.