اعلان

اعترافات مثيرة من ممثلتين مصريتين بعد ظهورهما مع مخرج شهير في “فيديو إباحي”

Advertisement

اعترفتا الممثلتان المصريتان، منى فاروق، وشيما الحاج، بتورطهما في واقعة الفيديو الإباحي الفضاح، وأكدا في التحقيقات التي باشرتها نيابة جنوب القاهرة الكلية في مصر، أن الذي ظهر معهما في الفيديو مخرج سينمائي وعضو حاليًا بمجلس النواب المصري، وأنه كان يرتكب الأعمال بعدما عرض عليهما التمثيل في أفلام من إخراجه.

وبحسب ما نشرته صحيفة “الوطن” المصرية، قالتا المتهمتان في نص تحقيقات النيابة :”كنا صغيرين في سن أقل من 18 سنة أثناء تصوير الفيديو”. وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مقطع فيديو إباحي انتشر للممثلتين مؤخرًا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهران فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة بملابسهن الداخلية، وهو ما أثار غضب مستخدمي “السوشيال ميديا”، و ألقت إدارة الآداب بوزارة الداخلية، القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، مساء اليوم، بتهمة ارتكاب فعل فاضح.