اعلان

بعد تنفيذ القصاص في القاتل .. طي صفحة قضية فتاة السامر إلى الأبد.. وهذا مصير شريكه الذي ساعده في التخلص من الضحية

Advertisement

نفذت وزارة الداخلية أمس حكم القصاص في قاتل فتاة السامر بعد 7 سنوات من تنفيذه للجريمة، مؤكدة – في بيان لها – أنه تم تنفيذ القتل قصاصا في الجاني ماجد بن ثبات بن ثابت البلادي (سعودي الجنسية)، لإقدامه على قتل ابتسام بنت شامي بنت محمد المعشي (سعودية الجنسية)، وذلك بضربها على رأسها وأجزاء متفرقة من جسدها، مما أدى إلى وفاتها بسبب خلاف بينهما.

وتفصيلا، عثر على جثة الفتاة ملقاة بجوار حديقة عامة في حي السامر يوم السبت الموافق 1434/7/1، ونجحت الأجهزة الأمنية في شرطة جدة، في أقل من 24 ساعة على مرور الحادثة، في القبض على المتورطين في القتل، وأعلنت أنهما شخصان أحدهما الجاني الرئيسي ويبلغ من العمر 29 عاما، يسكن في محافظة أخرى شمالي جدة، فيما الآخر الذي ساعده في التخلص من الجثة يبلغ من العمر 24 عاما وفقا لعكاظ.
واعترف القاتل بارتكابه للجريمة، مؤكدا أنه استدرج الضحية إلى استراحة خاصة به شمالي محافظة جدة، وهناك اعتدى عليها بضربات متفرقة على الرأس والصدر، إضافة إلى خنقها، وحين تأكد له موتها، اتصل بشخص آخر لمساعدته في التخلص من الجثة، إذ حملاها في سيارة «إف جي تويوتا» وقاما بإلقائها بأحد شوارع حي السامر في الـ7 صباحا من يوم السبت، وهو توقيت العثور على الجثة.

وكانت البداية حين تلقت عمليات الإدارة العامة لدوريات الأمن بمحافظة جدة اتصالا من أحد المواطنين أبلغها بالعثور على جثمان بجوار جامع الفاروق بحي السامر، وبعد الانتقال إلى الموقع، تم الكشف الظاهري على الجثة ليتضح أنها لفتاة تبلغ من العمر 24 عاما.
وكشف تقرير الطبيب الشرعي، أن هناك آثار جرح غائر في الرأس وكدمات متعددة في الوجه والشفتين والرقبة وآثار كدمات في الصدر وإصابات متعددة في الفخذين والساق وآثار حروق في الظهر والصدر، مما يثبت الدلالة الجنائية على الحادثة.
وأعترف شريك القاتل – الذي حكم عليه لاحقا بالسجن 5 سنوات – أنه ورد إليه اتصال من الجاني يطلب منه إحضار سيارته إلى الاستراحة، وعند حضوره شاهد الضحية ملقاة على الأرض وعليها آثار ضرب وكان الجاني مرتبكا.
وأضاف: اعترف له القاتل بقوله «قمت بضربها»، ليقوما بعد ذلك بإركاب الفتاة في المرتبة الخلفية للسيارة وكانت تتألم وتنزف دماً من رأسها ثم اتجها إلى محافظة جدة، حيث جرى إنزالها في حي السامر للتخلص منها .