خالة “الطفل المنحور” بالمدينة تكشف حالة شقيقتها.. وتروي لحظة مطاردة القاتل للأم مرددا :”الولد مات وإلا بعد” !

كشفت خالة الطفل المنحور بالمدينة المنورة، زكريا الجابر، عن حالة الأم، التي شاهدت ابنها وهو ينحر أمامها، مؤكدة أن الأم تفيق مرة ويغمى عليها مرة أخرى. وقالت خالة الطفل -بحسب مكة – إن أختها غادرت من جدة بعد ظهر الأربعاء الماضي ووصلت إلى المدينة لزيارة المسجد النبوي، واستقلت سيارة أجرة من محطة النقل الجماعي إلى السكن، وفي الطريق كان سائق الأجرة يردد الله أكبر ويهلل.

وأوضحت أن زكريا شعر في الطريق بالعطش فطلبت أمه من السائق التوقف عند إحدى البقالات، فنزلت من السيارة وأخذته معها، ثم نزل السائق خلفهما وسحب سكينا، ولم يدر بخلدها أنه كان يقصد زكريا. وأضافت: فجأة ألقاه أرضا ونحره بشراسة وهو يردد «الله أكبر، الله أكبر، الموت حق، إكرام الميت دفنه»، ثم حملت ابنها على متنها ملطخا بالدماء والمجرم يجري خلفها ويسألها «الولد مات وإلا بعد». وكان آلاف المشيعين، شيعوا أمس الأول، جثمان الطفل، في بقيع الغرقد بحضور أقاربه وأهل بلدته الذين قدموا من الأحساء إلى المدينة المنورة.

التعليقات مغلقة.