شاهد: زوجة رئيس البرازيل “الفاتنة” التي كرهها الشعب !

انتقلت الرئاسة في دولة البرازيل من ميشيل تيمر، ليصبح جايير بولسونار هو حاكم البلاد، وذلك في أول يوم من السنة الحالية. الرئيس السابق البرازيلي ميشيل تيمر – اللبناني الأصل – تسلم السلطة بالوكالة في مايو 2016، وذلك بعد عزل ديلما روسيف من منصبها كرئيسة للبلاد وكان تيمر تزوج ثلاثة مرات، وله خمسة أبناء، زوجته الأخيرة هي التي حصلت على كامل الأضواء، هي مارسيلا تيديشى أراووجو، كانت ملكة جمال سابقة، تزوجها عام 2003، مواليد عام 1983 بمدينة ساوباولو. مارسيلا تصغر ميشيل بحوالي 43 عامًا، وتعرفت عليه صدفًة عندما رافقت عمها في إحدى ندوات حزب الحركة الديموقراطي البرازيلي، وذلك عام 2002 وبسبب الزواج من تيمر، تخرجت مارسيلا بتقدير ضعيف وذلك عام 2009 وتعرضت لحملة انتقاضات كبيرة شعبيًا ومن داخل الحكومة أيضًا، وذلك بسبب بزخها الكبير.

البرازيل كانت تمر بأزمات اقتصادية وعلى الرغم من الدعوات التي كانت تنادي بترشيد الاستهلاك الحكومي، إلا أن مارسيلا لم تستمع لتلك الدعوات، وارتفعت تكلفات رحلاتها الخارجية، بالإضافة إلى شرائها لعدد من وحدات السكن الباهظة الثمن وفقا لـ”بوابة الفجر”. ولأن مارسيلا كانت عارضة أزياء وملكة جمال، فلابد بها أن تهتم بمظهرها كرئيسة دولة، فأنفقت أموال ضخمة على ملابسها التي كانت تحصل عليها من كبار بيوت الأزياء في باريس وإيطاليا فقامت المعارضة والصحافة في وقتها بشن حملة قوية ضد السيدة الأولى مطالبين بالكشف عن مصدر الأموال التي تنفقها، متهمين زوجها بالفساد.

التعليقات مغلقة.