اعلان

بالفيديو: وزير الخدمة المدنية الأسبق يروي قصة وداع الملك عبدالله له بعد خروجه من الوزارة وآخر كلماته

Advertisement

روى وزير الخدمة المدنية الأسبق محمد الفايز قصة وداع الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز له بعد خروجه من الوزارة، وآخر حوار دار بينهما وكلمات الملك عبدالله المؤثرة له. وقال الفايز في لقائه ببرنامج “وينك” على قناة “روتانا خليجية”، إنه طلب مرتين إعفاءه من منصبه وكان الملك عبدالله والأمير سلطان متمسكين ببقائه، مبيناً أن المرة الأولى كانت في عهد الملك فهد وحينما تقدم بطلب إعفائه حزن منه الأمير سلطان ورفض أن يصافحه.

وأضاف أنه قدم طلباً آخر في عهد الملك عبدالله وتمسك به، فطلب منه تحري الأخبار، وبعدها صدرت أوامر بإعفائه مع آخرين بينهم غازي القصيبي، وطلب أن يودع الملك عبدالله فأتاه الرد بأن يصلي معه الجمعة في المسجد. وأوضح الفايز أنه ذهب للمسجد وبعدها إلى بيت الملك ووجد هناك الوزراء الجدد الذين أتوا لأداء القسم فطلب أن ينتظر في غرفة مجاورة، لكنه فوجئ بأن الملك عبدالله طلب أن يكون متواجداً وحُدد مكان جلوسه على يسار الملك مباشرة. وبين أن الملك عبدالله ألقى كلمة بعد أداء الوزراء للقسم أثنى خلالها عليه، ثم دار حوار بينهما فقال له الملك الراحل: “يا محمد نحن لم نتركك ولم نعفك بل أنت من تركنا”، فاعتذر له وبرر سبب طلبه بظروفه الصحية.