اعلان

أول رئيس لإيران: “الخميني” خائن

Advertisement

قال أبو الحسن بني صدر أول رئيس لإيران بعد الإطاحة بالشاه لـ”رويترز”: “إن روح الله الخميني خان مبادئ الثورة الإيرانية بعد أن تولى السلطة عام 1979، تاركًا شعورًا بالمرارة الشديدة وسط بعض من عادوا منتصرين معه إلى طهران”. وذكر “بني صدر” أنه قبل طرده من منصبه، وهروبه إلى الخارج في عام 1981، كان يعتقد بأن الثورة بقيادة زعيم ديني ستمهد الطريق للديمقراطية والإنسانية بعد حكم الشاه محمد رضا بهلوي.

وقال الرئيس الإيراني الأسبق صاحب الـ85 عامًا في مقابلة بمنزله في فرساي خارج باريس، حيث يعيش منذ عام 1981: “عندما كنا في فرنسا تبنى كل ما قلناه له ثم أعلن أنه في حكم آيات القرآن دون أي تردد”. وأضاف: “كنا على يقين أن هناك التزامًا قاطعًا من زعيم ديني وأن كل هذه المبادئ ستتحقق لأول مرة في تاريخنا”. وتابع “بني صدر”: “لم يتغير الخميني إلا عندما هبط درجات السلم من الطائرة في إيران، تمكن رجال الدين منه ورسموا له مصيرًا جديدًا، هو الدكتاتورية التي نراها اليوم”