اعلان

بالصور: هذه الفتاة هي “الحب الأول” في حياة الأمير ويليام قبل زوجته كيت ميدلتون!

Advertisement

رغم قصة الحب التي عاشها الأمير ويليام مع زميلته في الجامعة، كيت ميدلتون، والتي سرعان ما تحولت إلى زواج، إلا أن ويليام وقبل أن يبدي إعجابه بزوجته المستقبلية، فإنه كان قد دخل في عدة علاقات رومانسية مع بعض الفتيات، وقد استطاعت واحدة منهن أن تأسر قلبه في الأخير! وأوردت صحيفة ميرور البريطانية عن كاتبة السير الذاتية الملكية، كاتي نيكول قولها: “هناك علاقة صداقة تجمع بين ويليام وأرابيلا موسغريف، لكنه لم يكن ينظر إليها بشكل رومانسي حتى بلغ من العمر 18 عاماً”. وأشارت الميرور إلى أن أرابيلا هي ابنة نيكولاس موسغريف، الذي كان مسؤولاً عن إدارة نادي Cirencester Park Polo، وكان من ضمن أفراد الدائرة المقربة من الأميرين ويليام وهاري.

وكشفت كاتي في كتابها “ويليام وهاري: خلف جدران القصر” عن تفاصيل العلاقة التي كانت تجمع بين ويليام وأرابيلا لاسيما بعد أن كبرت وصارت فتاة جميلة، إذ نشأت بينهما حينها علاقة رومانسية وكانا يقضيان أغلب الأوقات سوياً.  ونوهت كاتي كذلك إلى أن ويليام كان يتحدث عن عدم رغبته في الذهاب للجامعة كي يتمكن من البقاء برفقة أرابيلا؛ لكن الأمور لم تسر كما يشاء، حيث التحق بالجامعة، وهناك تعرف على كيت ميدلتون ونشأت بينهما قصة حبهما الشهيرة وصارت دوقة كامبريدج في الأخير. ومع هذا فإن ويليام ما يزال على تواصل بأرابيلا، التي تشغل الآن منصب رئيس قسم العلاقات العامة في دار غوتشي، وقد تزوجت عام 2014 من جورج غاليرز- برات.