اعلان

“المالكي”: مليشيا الحوثي تواصل انتهاكاتها مع الشعب اليمني ولم تلتزم باتفاق “ستوكهولم”

Advertisement

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن”، العقيد الركن تركي المالكي، أن مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ما زالت تواصل عمليات الانتهاكات مع الشعب اليمني وزراعة الألغام، كما قامت بإرسال طائرة بدون طيار من نوع قاصف إلى مدينة أبها، وجرى اعتراضها من قِبل قيادة القوات المشتركة للتحالف ممثلة بقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، ويعد ذلك انتهاكًا للقانون الدولي والإنساني.

لافتًا الانتباه إلى أن مليشيا الحوثي لا تزال تقوم بتجنيد الأطفال، والزج بهم في المعارك. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الخاص بقيادة القوات المشتركة للتحالف الذي عُقد اليوم بالرياض، وأوضح فيه أن مليشيا الحوثي الإرهابية لم تلتزم باتفاق “ستوكهولم”، مشيرًا إلى أن إجمالي اختراقات مليشيا الحوثي بلغ 1080 اختراقًا حتى الآن. لافتًا إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية تقوم بحفر الخنادق بمدينة الحديدة، وتخزن الأسلحة، وتهجر المواطنين اليمنيين من قراهم،فيما قامت بقصف مخيم “الشليلة” المخصص للنازحين بمحافظة حجة بمديرية حرض. وفي الجانب الإنساني أعرب عن صادق تعازيه ومواساته للحكومة اليمنية الشرعية ولوزارة الدفاع اليمنية ولأفراد الجيش الوطني اليمني في استشهاد نائب رئيس هيئة الأركان اليمنية اللواء الركن صالح الزنداني.

وأوضح العقيد تركي المالكي أن عدد التصاريح الصادرة من قيادة القوات المشتركة للتحالف من الفترة 26 مارس 2015م حتى 4 فبراير 2019م بلغ 40137 تصريحًا، فيما وصل عدد تصاريح وأوامر تأمين تحركات المنظمات الإغاثية بالداخل اليمني خلال الفترة من 21 يناير 2018م حتى 27 يناير 2019م إلى 241 تصريحًا. مشيدًا بجهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في دعم الشعب اليمني الشقيق. وعن موقف العمليات العسكرية أكد العقيد المالكي أن قوات الجيش الوطني بدعم من التحالف نفّذت عملية تعرضية هجومية جنوب وادي أبو جبارة، جرى إثرها السيطرة على جبل أبو سن، وجبل الوقار، وجبل العادية. لافتًا إلى أن العمليات مستمرة للتقدم والسيطرة على مديرية كتاف. كما سيطر الجيش الوطني اليمني في محور الجوف على عدد من المواقع، وجنوب جبل فرحان، والقارية، وشعب الحنكة، كما تتقدم قوات الجيش الوطني من الجهة الشمالية الشرقية إلى صعدة للسيطرة على بعض المناطق كوادي خب، وسوق الخميس.

وعلى غرار ذلك سيطر الجيش الوطني اليمني بالكامل على مديريتَيْ حرض وحيران، كما يجري تطهيرهما من الألغام، وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين القاطنين فيهما، بينما قامت قوات الجيش في محور الجوف بدعم من التحالف بالسيطرة على مواقع في جبل عنبر. واستعرض العقيد المالكي جملة من العمليات الهجومية لاستهداف بعض عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران ومواقع تابعة لها في عدد من المحافظات. يُذكر أن عدد الصواريخ الباليستية التي أُطلقت باتجاه السعودية منذ بداية العمليات العسكرية حتى الآن بلغ 216 صاروخًا، كما وصل عدد المقذوفات إلى 69780 مقذوفًا، فيما بلغ إجمالي خسائر مليشيا الحوثي التابعة لإيران من مواقع وأسلحة ومعدات خلال الفترة من 21 يناير 2019م حتى 4 فبراير 2019م 335، بينما وصل عدد القتلى إلى 1129 قتيلاً.