اعلان

كلف نقلها أكثر من مليوني ريال.. شاهد بالصور الطائرة المطعم حبيسة ممرها الجبلي بشمال أبها

Advertisement

ما زال أهالي منطقة عسير يترقبون إنجاز المشروع السياحي الممثل في «مطعم الطائرة» ليدعم الحركة السياحية في المنطقة بعد مرور نحو 5 سنوات، من نقل هيكل طائرة جامبو (747) لمنطقة أم الركب الجبلية (شمال أبها) منذ 2014، وكلف نقلها ما يتجاوز مليوني ريال في رحلة استغرقت نحو 14 يوما قادمة من مطار المدينة المنورة إلى أم الركب، لتقبع هناك وتتحول إلى هيكل مهجور .

ووفقا لـ :”الوطن” فإن المشروع على مساحة 17 مليون متر مسطح شمال مدينة أبها، وتفوق مساحة الحزام الدائري الواقع في وسط المدينة.
وقالت أمانة منطقة عسير في يوليو 2014 إنه تم مسح كامل الموقع، تمهيدا لإقامة هذا المشروع، والحفاظ عليه من التعديات، وتحويل المواقع من جبال صعبة التضاريس إلى مواقع ممهدة ,كما أعلنت في 11/ 2/ 2015 أنها فتحت مظاريف المشروع، وستتم ترسيته على أحد المقاولين بمبلغ 25 مليون ريال كمرحلة أولى تتضمن إعادة تأهيل الطائرة، وتحويلها إلى مطعم، وبناء موتيل تحت الأرض يطل على تهامة. وكان مخططا له أن يكون أول مطعم سياحي داخل طائرة في المملكة.
واستنفد الفنيون نحو 20 يوما لتفكيك طائرة جامبو 747 في المدينة المنورة، ونقلت إلى مدينة أبها عبر ناقلة ضخمة، وكلفت عملية النقل نحو مليوني ريال.
ورغم الانتقادات، مضت رحلة الطائرة وعبرت 25 مدينة ومركزا ومحافظة، ملحقة كثيرا من الأضرار في المجسمات الجمالية وخطوط الكهرباء والجسور، إضافة إلى مضايقة الأهالي في الطرقات.