قريباً.. المهندسات السعوديات يقتحمن عالم الصناعة والكهرباء

يتجه القطاع الخاص المشارك ضمن فعالية ” اليوم الهندسي الثاني عشر” الذي تنظمه كلية الهندسة بجامعة الملك عبد العزيز، لاستقطاب المهندسات السعوديات في الهندسة الصناعية والكهربائية المتقدمات على وظائف. وافتتحت فعاليات “اليوم الهندسي الثاني عشر”، أمس الأحد في مركز الملك فيصل للمؤتمرات، ويستمر على مدار أربعة أيام، خلال الفترة من 3 إلى 6 من شهر فبراير الجاري، وتشارك 70 جهة من القطاعين العام والخاص لاستقطاب الكوادر الوطنية الهندسية “الصناعية، والميكانيكية، والحرارية، والكهربائية، والإلكترونية، والاتصالات، والمدنية”. وفي هذا الصدد أشارت كلية الهندسة، بأن العدد المتوقع للمتقدمين للوظائف تقريباً 8000 متقدم من الشباب والشابات السعوديين، حيث تركّز الدورة الحالية للفعالية على محور “ريادة الأعمال”، بوصفه “فكرة اليوم، مستقبل بكرة”، باعتباره أحد المفاتيح الهامة للتطوير ولبناء المستقبل.

وتهدف الفعالية إلى إلقاء الضوء على التوجهات المستقبلية لسوق العمل، وتوفير العديد من الوظائف والفرص التدريبية للطلاب والطالبات عن طريق معرض الشركات، والذي يحتوي على 70 جهة مؤسسية تمثل القطاعين العام والخاص؛ كما ستحوي فعالية “اليوم الهندسي الثاني عشر”، ما يقرب من 40 ورشة عمل تدريبية، سيقدمها المتخصصين الملهمين، إلى جانب معرض للمشروعات الابتكارية لطلاب وطالبات كلية الهندسة، والمسابقات المتنوعة، بهدف نشر الوعي الهندسي وثقافة الإبداع ودعم الابتكارات. وقد خصص اليومان الأولان (3-4) للرجال، فيما اليومان الأخيران للفعالية وخصصت للزيارة النسائية (5-6)، من جانبهم حث القائمين على “اليوم الهندسي الثاني عشر”، رجال وسيدات الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة بزيارة الفعالية والاستفادة من الكوادر الوطنية السعودية الشابة، ويتقاطع ذلك مع مع رؤية 2030 وخطط برنامج التحول الوطني 2020، بشأن توطين الوظائف، بما يعود إيجاباً على الاقتصاد الوطني، وفسح المجال للكفاءات السعودية التي تسعى إلى التطوير والتقدم في المجال العملي.

التعليقات مغلقة.