تفاصيل اختطاف “عربيين” لـ”امرأة متزوجة” ومحاولة اغتصابها في منطقة صحراوية بدبي!

استطاعت رسامة روسية من خلال موهبتها في الرسم من التعرف على رجلين من جنسية عربية، اعتديا عليها وسرقاها أثناء توصيلها إلى منزلها في الإمارات. وقالت المجني عليها، والبالغة 40 عاما، إنها تعرفت على فتاة عربية من جنسية المتهمين في مقهى أحد الفنادق المطلة على القناة المائية بمنطقة الخليج التجاري في دبي، حسب صحيفة “الإمارات اليوم”. وقبلت الفتاة الروسية دعوة رفيقتها العربية إلى المقهى، وفي حوالي الساعة الرابعة صباحا استقلتا سيارة فيها 3 أشخاص من معارف الفتاة، بغرض إيصالهما.

بعد نصف ساعة من التجوال بالسيارة

وبعد حوالي نصف ساعة من التجوال بالسيارة، نزلت الفتاة العربية من السيارة تاركة رفيقتها في صحبة المتهمين، وطلبت منهما توصيلها إلى مقر سكنها لكنهما لم يفعلا، ودخلا منطقة رملية وحاولا الاعتداء عليها، طالبين منها ممارسة الجنس معها. وأشارت الرسامة الروسية إلى أنها رفضت ذلك وبكت وقالت إنها متزوجة وأم لـ3 أطفال فتركاها، لكنها تمكنت من التقاط صورة للوحة السيارة، وقالت إنها ذهبت إلى منطقة إنشاءات بها بعض العمال وأبلغت الشرطة. وتركت المجني عليها للشرطة مواصفات الجانيين ورسمت صورتهما للشرطة التي استطاعت التعرف عليهما واعتقالهما. وأقر المتهمان بأنهما اصطحبا المجني عليها ثم طمعا بحقيبتها، فاعتديا عليها وسرقاها ورميا جواز سفرها في مكان، والحقيبة في مكان آخر. محاكمة المتهمين مستمرة، إذ أجلت المحكمة النظر في قضيتهما حتى اكتمال الأدلة في الـ24 من فبراير الجاري.

التعليقات مغلقة.