اعلان

بالصور: تعرف على قصة أول مغنية بوب سعودية

Advertisement

نجحت فنانة سعودية في أن تصبح أول مغنية بوب أميركي، لتشتهر باسم BAZMA، وهي من مواليد مدينة جدة، وانتقلت مع أسرتها وهي في عمر 12 عاماً، وسجلت تجربتها الأولى في مهرجان جوائز الموسيقى في لوس أنجلوس وفازت بها كمغنية بوب لفئة الشباب.

الفنانة السعودية بسمة العتيبي التي تبلغ من العمر حالياً 18 عاماً، روت لموقع “العربية.نت” قصتها التي بدأت عندما ذهبت لأميركا ولم تكن تتقن اللغة الإنجليزية، لتتعلم اللغة عن طريق ترديدها أغناني البوب حتى أتقنت اللغة. بسمة قالت: “عشقت البوب الأميركي، وأصبحت أكتب أغانيها وأقوم بتلحينها منذ صغري، حتى قمت بتأليف أغنية اسمها “فودو” وشاركت بها في عدد من المهرجانات الموسيقية، بعدها حاولت نشر الأغنية والتعريف بها في شركات الإنتاج، حتى قررت أن أنتج ألبوماً خاصاً”.
وتابعت بسمة الحديث: “في عام 2018 انتهيت من كتابة عدد من الأغاني، وعملت لها الألحان بمساعدة أحد مهندسي الصوت، حتى استطعت إصدار ألبوم خاص بعنوان “فير” أي الخوف، وهو منتشر وموجود في العديد من المواقع والأسواق التجارية”.
تصنف “بسمة” نفسها كفنانة شاملة، وكاتبة للروايات والأغاني الإنجليزية، إضافة إلى عشقها للغناء والتمثيل، ودائماً ما تحرص على الاستفادة من مواهبها في استغلال وقتها بما يعود عليها بالنفع والفائدة، حتى استطاعت أن تحقق نجاحات متعددة على مستوى عالمي، وتشارك في مسابقة مواهب العرب، كما غنت أوبرا، وتم اختيارها من بين 100 مشاركة لتكون ملكة مواهب العرب لعام 2018.
بسمة، التي تخرجت مؤخراً من المرحلة الثانوية، تستعد للتسجيل في معهد للدراما والموسيقى أون لاين، وتقول: “أنتمي إلى أصول سعودية من العتيبة التي تعيش في جدة، ووالدتي من شمال السعودية، وأحظى بدعم واسع من أسرتي وأطمح للحصول على دبلوم في هذه الفنون، لأتمكن من تقديم أعمال احترافية في المجال الفني”.
شاركت بسمة في 4 مسابقات، وفازت بها جميعها، لتسرد قصص تلك المسابقات قائلة: “أولها مسابقة أغنية فودو في مهرجان الموسيقى بلوس أنجلوس، والثانية للمواهب في تكساس وفزت بالمركز الأول لكاتبة الأغنية لفئة الشباب والمغنية لفئة الشباب، والمشاركة الثالثة كانت ضمن مسابقة أتلانتا جورجيا لفئة الشباب هيب هوب، والرابعة وهي ملكة مواهب العرب”.
وعن مشاركتها في التمثيل قالت: “مثلتُ في فيلم قصير كان عن دور مراهقة تعاني من شيزوفرنيا أو فصام، وحصل الفيلم على عدد من الجوائز، وأنا حالياً أسير على خطى ثابتة نحو تحقيق طموحي بعمل يليق بوطني الذي أعتز به، فالفتاة السعودية استطاعت أن تضع بصمتها في العالم، وتثبت قدراتها ومواهبها منذ زمن بعيد”.