بالفيديو..”مسلية الشهري” و”لا تخاف أنا وراك” تسجلان إعجاب رواد التواصل

تداول رواد التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للممرضة “مسلية الشهري”، أخصائية العلاج الطبيعي بقسم إصابات الحبل الشوكي بمدينة الأمير سلطان الإنسانية، وهي تساعد مقعدًا على الصعود إلى الدور الأعلى، فيما تردد “لا تخاف أنا وراك” بعد أن خاف من سقوطه أثناء محاولة الصعود. واعتبرت الردود على المقطع أن الدور الإنساني الذي أدته “مسلية” ليس مستغربًا على بنات هذا الوطن الغالي، اللاتي تربين على القيم الإسلامية، وحب العمل الإنساني، والإخلاص في عملهن. وقالت شوق: “أكتب وأمسح، وأكتب وأمسح.. ولا كلمة قادرة على وصف شعوري بالإخلاص والأمان والإصرار والعزيمة! يا ذا الجلال والإكرام عجل بشفائه”. وقال عبدالله بن زرعة: “زميلتنا الأخصائية المبدعة لا تعمل لتنال أجرًا ماديًّا آخر الشهر! إنما تقدم كل ما لديها من إخلاص على أكف التفاني بروح فذة، يملؤها التفاؤل بعودة العافية وإشراقة الأمل من جديد…”.

وأضافت من رمزت لاسمها بـ”وهاء”: “مقطع استوقفني كثيرًا، وشاهدته أكثر من مرة، مدري احكي عن إصراره وعزيمته، والا على إخلاصها وتفانيها وكلماتها اللي زي البلسم (لا تخاف أنا وراك)” بحسب صحيفة سبق. وعلق علي المطيري بقوله: “البطل عبدالرحمن (تحدٍّ – إصرار – عزيمة)، الأخت مسيلة (تفانٍ – إخلاص- أمانة). هنيئًا لنا بأمثالك”. وقالت نور الهدى عن “أنا وراك لا تخاف”: لهذه الجملة وقع قوي على روح الإنسان، فكيف بمن نضع حياتنا بين أيديهم؛ لنكون أقوى، ونضع ثقتنا العمياء بهم؛ لأنهم أهل لها.. الله يوفقك يا عبدالرحمن، ويسعد هالإنسانة”. وقالThe aristocracy : “أنا وراك لا تخاف”! يا بساطة الجملة، ويا عمق معناها. وقالت رهام مخاطبة المريض: “العزيمة والقوة اللي عندك وإخلاص وتفاني الأخصائية تعني درسًا لنا جميعًا للعمر الطويل”. واعتبرت هيلا بتغريدة لها أن “كلمة (أنا وراك لا تخاف) تقال في أقل من نصف دقيقة، فيها حنان يملأ هذا الكوكب كله ويزود”.

واعتبرت زينب الحراسي أن الدعم النفسي الذي يتلقاه المريض أثناء العلاج مهم جدًّا لتحسنه واستجابته للعلاج، كما أن طريقة تعامل الأطباء والمعالجين بلطف لها دور كبير في تحفيز المريض لضمان عدم استسلامه للألم. وأضافت: “أنا وراك لا تخاف” تكفي لأن تجعل عبدالرحمن يشعر بالأمان، ويحاول بدون أن ييأس. وشارك الدكتور ماهر الدخيل بتغريدة، قال فيها: “إذا أردتم أن تعرفوا لماذا نسمي مدينة سلطان (واحة الأمل)، وأننا نفتخر بأننا جزء من هذا الصرح، فأرجو أن تعيدوا المقطع لأكثر من مرة (لا تخاف أنا وراك). لا والله، زميلتي وأختي العزيزة نحن (اللي وراك)، وأنت في مقدمة الأمل والتفاني والعطاء. شفاك الله أيها البطل عبدالرحمن”. وقال سطام بن خالد آل سعود: “الأخت مسلية الشهري أخصائية العلاج الطبيعي عنوان للإخلاص بالعمل والتعامل، مثال مشرف للمرأة السعودية، يستحق نشره، وتستحق التقدير #المرأة_السعودية”. وقد شكرت الحسابات عبر “تويتر” الممرضة على الوسم #أنا_وراك_لا_تخاف.

التعليقات مغلقة.