“كفاءة”: الإطارات غير المناسبة تؤدي إلى استهلاك المزيد من الوقود

حذر البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة” قائدي السيارات من استعمال إطارات غير مناسبة للسيارات، وقال إن من نتائج هذا الأمر وقوع حوادث مرورية وخيمة، قد تصل إلى انقلاب السيارة، وأوصى بشراء إطارات مناسبة للمركبة في الحجم والنوع، مع تجنب الأنواع الرديئة ذات السعر المنخفض. وقال البرنامج إن التساهل في اختيار الإطارات الرديئة الخاصة بالمركبات بحجة السعر المنخفض قد يكلف قائد المركبة الشيء الكثير، مشددًا على أهمية شراء إطارات ذات مواصفات فنية عالية، وتكون مناسبة للمركبة. وأضاف بأن هذا الأمر يضمن توفير استهلاك الوقود في المركبة، فضلاً عن إطالة عمرها الافتراضي. مبينًا أن الإطارات غير المناسبة في الحجم تؤدي إلى استهلاك المزيد من الوقود على المديين المتوسط والبعيد.

وقال البرنامج إن التوصيات بشراء مركبات مرشدة للطاقة، تقع في النطاق الأخضر، ليست كافية، وإنما تحتاج أيضًا إلى شراء إطارات لها ذات جودة عالية، تضمن سلامة المركبة ومَن بداخلها أثناء السير. مؤكدًا أن “الإطارات الجيدة تكون أكثر تماسكًا وثباتًا على الطريق وقت هطول الأمطار، بخلاف الأنواع الرديئة التي قد تشكل خطرًا على المركبة ومَن فيها”. ويستطيع قائد السيارة قبل شراء الإطارات أن يمسح رمز الاستجابة السريع (Q R) باستخدام كاميرا الجوال الذكي، ثم تحميل برنامج “تأكد” الصادر من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وبعد ذلك يمسح الرمز باستخدام الكاميرا الذي سيقوم مباشرة بتحويله إلى قاعدة البيانات المركزية لبطاقة كفاءة الطاقة للإطارات. مشيرًا إلى أن “قائد المركبة يمكنه المطابقة بين البيانات الموجودة على الإطار والبيانات التي تظهر له على شاشة الجوال للتأكد”.

ويكثف برنامج “كفاءة” في إطار حملته التوعوية الجديدة “#لتبقى” من بث رسائل متعددة في وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي، تستهدف توجيه النصح والإرشاد للمواطن والمقيم بضرورة اتباع سلوكيات ترشيد استهلاك الطاقة، وتوعيتهم بآليات التعامل الأمثل مع الأجهزة المنزلية والمركبات، وذلك على موقع الحملة taqa.gov.sa .

التعليقات مغلقة.