اعلان

نجا بوثائقه السرية من الكمين.. فِرار مسؤول إيراني كبير إلى سفارة غربية

Advertisement

هرب المستشار البارز في قسم العمليات السيبرانية والصواريخ في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، توراج إسماعيلي؛ إلى إحدى السفارات الغربية في تركيا حاملاً معه المئات من الوثائق السرية المهمة، وفق عدد من المواقع الصحافية الإيرانية المعارضة.

ونقل موقع “مركز أبحاث جرائم النظام الإيراني” ISICRC، عن مصدر مقرب من سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني؛ أن “إسماعيلي هرب في 13 يناير، ولجأ إلى سفارة دولة غربية لم يُسمها، في تركيا”، وفقاً لما ذكره موقع “أخبار الخليج” اليوم السبت.
وذكر الموقع، أن “إسماعيلي الذي كان يُقيم في فندق بإسطنبول، عندما قررت وزارة الاستخبارات الإيرانية وبالتعاون مع وكالة الاستخبارات التركية اعتقاله، نجح في الهروب في الوقت المناسب، وقيل إنه لجأ إلى إحدى قنصليات الدول الغربية في إسطنبول”.
ووفقاً للتقرير، فشلت المخابرات الإيرانية في القبض عليه واستعادة مئات الوثائق عن البرنامج الصاروخي والعمليات السيبرانية الإيرانية.
وأكّد الموقع اعتقال 3 من كبار معاوني مجلس الأمن القومي الإيراني بتهمة التجسس، منذ أبريل 2018.