اعلان

رئيس مجلس الأمة الكويتي يحذر من خطر يهدد بلاده ويسبب في خروج الناس إلى الشارع

Advertisement

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، في مقابلة تلفزيونية، إن قوى خارجية تحاول افتعال ربيع عربي في الكويت، واستثمار قضية إسقاط عضوية طبطبائي والحربش في أزمة تقود إلى تعليق الدستور وحل مجلس الأمة.

وأضاف في تصريحاته أن الهدف هو الوصول إلى مرحلة تعليق الدستور ونطلع الناس في الشارع وخلق ربيع عربي جديد في الكويت.
وحذر رئيس مجلس الأمة الكويتي في المقابلة من الوضع الإقليمي الصعب وعدم زج الكويت بتعقيدات.
يأتي ذلك بعد إسقاط عضوية النائبين في مجلس الأمة وليد طبطبائي وجمعان الحربش في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام مجلس الأمة.
والنائبان هما في الخارج، وهناك من يرى أنهما محسوبان على قطر، وتم تداول قضيتهما بشكل لافت واستثمارها للهجوم على الحكومة وعلى مجلس الأمة، ما دفع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم للخروج عن صمته.
وتعود القضية للعام 2011 عندما اقتحم نواب ومتظاهرون مجلس الأمة مطالبين باستقالة رئيس الوزراء وتولي القضاء الكويتي القضية، كون دخول البرلمان عنوة وتكسير أثاثه وإحداث الفوضى فيه جريمة.
وحكم عام 2017 بحبس النائبين جمعان الحربش المنتمي للحركة الدستورية الإسلامية التابعة للإخوان ووليد الطبطبائي الذي يقدم نفسه على أنه إسلامي مستقل 3 سنوات، وقبل أيام وتنفيذا لحكم محكمة التمييز وافق مجلس الأمة على شغور عضويتهما.