اعلان

الحرب تبدأ من جديد بين مهند عسيري وموسى المحياني

Advertisement

هاجم اللاعب مهند عسيري، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، موسى المحياني مدير الكرة السابق في الأهلي.

وجاء ذلك بعد ظهور المحياني في أحد البرامج الرياضية للحديث إعلاميًّا عن أزمة عسيري، لتشتعل الخلافات من جديد بين مهند عسيري وموسى المحياني، خاصة أن شرارة الأزمة الأولى بين الثنائي كانت قد بدأت بعد مباراة وفاق سطيف الجزائري في إياب ثمن نهائي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، حيث قرر مجلس إدارة الأهلي برئاسة ماجد النفيعي وقتها معاقبة عسيري طبقًا للوائح الداخلية للنادي.
وتحدث عسيري، من قبل، بعد لقاء وفاق سطيف قائلًا بأنه لم يفتعل أزمة مع المحياني، وأضاف بأنه ظُلم ويبحث عن العدل فقط.
وانطلقت الأزمة الثانية أثناء حديث مهند عسيري هاتفيًّا في برنامج كورة، قائلًا بأنه إنسان واضح وصريح ويتحدث فقط حبًّا في النادي الأهلي، مضيفًا أن موسى المحياني لديه أصدقاء بتويتر يُغردون عنه بأشياء ليست حقيقية، وأن ماجد النفيعي عندما كان رئيسًا للأهلي ما كان يستطيع اتخاذ أي قرار حتى يُوافق عليه موسى المحياني، لا أعلم حقيقة لماذا مشكلاتي أنا فقط من تظهر للإعلام، في حين غيري ضرب مدربًا ورجع وتمرن وكأن شيئًا لم يحدث.
وقال مهند عسيري عبر حسابه في تويتر، عن الأزمة مع الراقي: طلع في البرنامج وهو مجهز أكاذيبه ولو اطلع وأظهر نصف ما فعله في الكيان أعتقد لن يُقرب من شارع التحلية نهائيًّا مثل ما هرب من مواجهتي في البرنامج، حسبي الله ونعم الوكيل.