شاهد: تعرّف على أسوأ نصائح التّغذية.. وتجنّبيها فورًا!

كشف خبراء صحّة في أستراليا، أنّ تقليل الكربوهيدرات، أو الحرمان من الأكل، يُعدّ من أسوأ النصائح، التي رأوها لاتّباع الحِميات. وأوضح الخبراء ما يجب علينا فعله لإنقاص الوزن، بدلاً من اتّباع تلك العادات السيئة، حيث نشرتْ صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أسوأ نصائح اتّباع الحِميات الغذائية، وما البديل عنها، للحفاظ على الصّحّة، والمظهر العام.

فقدان السّعرات الحراريّة

قال شونا ماكوين، اختصاصي التغذية، إنّ التخلّص من السّعرات الحرارية، لا يساعدك في الحفاظ على وزنكِ، بل على العكس، من الممكن أنْ يضرّ بالصّحّة البدنية والعقلية على المدى الطويل، وقد توافق رأيه مع “لي هولمز” مدرّب الصّحّة المعتمد، والذي أوضح أنّ هناك بعض الأطعمة منخفضة السّعرات الحرارية، لكنّها ضارّة بالجسم. وأكّد ماكوين، أنّه من الأفضل التركيز على تناول الأنواع الصحيحة للأطعمة الملائمة لجسم الإنسان، والتي لها دور كبير في ضبط الهرمونات وزيادة معدّل الحرق، وتعزيز نظام التمثيل الغذائيّ. وتختلف هذه الأطعمة، تبعًا لطبيعة جسم الإنسان، ولكن بصفة عامة تشترك في أنّها تحتوي علي البروتين، والدّهون الصحية، والكربوهيدرات، ونجد ذلك في الخضروات، والفاكهة الطازجة.

كلّ الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات ضارّة

كشفتْ “كايلا ايتسينس”، خبيرة اللياقة البدنية الأسترالية، أنّه ليست كلّ الأطعمة، التي تحتوي علي الكربوهيدرات ضارّة بالحميات الغذائية، مشيرةّ، إلى أنّ أجسامنا بحاجة إلى وجود الكربوهيدرات، للحصول على الطاقة، والقدرة على التحمل، والتركيز وزيادة المناعة. وأضافتْ، أنّ التوقّف عن تناول الأطعمة، التي تحتوي على الكربوهيدرات، ليست سوى خدعة من خدع الحميات الغذائية، لإنقاص الوزن، وهي تضرّ بمؤشّرات الجسم الحيوية.

ممارسة التمارين الرياضية تجعلكِ تتخلّص من تأثير الأطعمة السيئة

قالت جيسيكا سيبل، خبيرة التغذية، إنّ ممارسة التمارين الرياضية فقط، هي ما ستمنحكِ الجسم المثالي، مشيرةً، إلى أنّ هذه النصيحة، مجرّد أسطورة، ومؤكّدة، في الوقت ذاته، أنّ الإفراط في ممارسة الرياضة، يؤدّي إلى ارتفاع معدلات الكورتيزون، والإدرينالين بشكل كبير، وهو ما يؤثّر بدوره، على إنخفاض الوزن، ويجعله أكثر صعوبة. وأكّدتْ، أنّ ممارسة الرياضة التي تفضلها 5 مرات في الأسبوع، لمدّة تتراوح من 30 إلى 45 دقيقة، وإعطاء جسمكِ الرّاحة يومين في الأسبوع، هي الحلّ الأمثل.

التّخلّص من السّموم يعيد الجسم إلى مساره الصحيح

علي الرغم من شيوع هذه الوسيلة، إلا أنّها ليست مستدامة الفائدة، فهي تؤدّي إلى انخفاض مبدئي في وزن الماء في الجسم والطاقة، ولكنّ فقدان الوزن، سيتوقّف في نهاية المطاف. وذكرتْ “أليكسا تاورسي”، أنّ النساء اللاتي يتناولن طعامًا قليلاً يلحقن ضرراً بعملية الإيض لديهن، وأوضحتْ، أنّه كلما كان النظام الذي نتّبعه خارج عن النّطاق الطبيعيّ، فذلك سيؤدّي بنا إلى نتائج ضارّة. وأضافتْ، أنّه كقاعدة عامة، كلّما انخفض الوزن بشكل بطيء، كان من الصّعب اكتساب وزن زائد، مرّة أخرى. وأوضحت ليان وارد، خبيره التغذية، أنّ الحلّ، هو التخلّص من المنتجات المصنّعة، التي توجد على أرفف المحلات، وبدلاً من شرائها نستبدلها بأطعمة تحتوي على البروتين والألياف، والدّهون الصحية في وجبه الإفطار، وأطعمة تحتوي على ألياف كثيرة، عند تناول الغذاء، وبروتين خفيف، وخضروات في العشاء، وأنّ نتناول المكسّرات المحمّصة، والفاكهة، كوجبة خفيفة أثناء اليوم.

التعليقات مغلقة.