اعلان

بعد “ترند الرذيلة”.. “صالح”: اختياري كان خاطئاً وأعد بمزيد من الاختلاف -فيديو

Advertisement

فيما اعترف مقدم برامج “ستاند أب كوميدي” بدر صالح، أن رصيده المالي تأثر كثيراً؛ بسبب الحملة التي شُنّت ضده، وعد بمزيد من الاختلاف والتغيير في الموسم الثاني من برنامجه “بدر اليوتيوبي” الذي ستطلق حلقاته بعد أشهر، معبراً عن سعادته بمشاركته الأولى كممثل في مسلسل “دون” الذي سيُعرض قريباً. وأرجع “صالح” تراجع شعبية “ستاند أب كوميدي” وقلة الحضور في السنتين الأخيرتين إلى تنوع الترفيه، وتوفر الموسيقى على المسرح، ووجود اختيارات أخرى، مقدماً في هذا الصدد شكره للهيئة العامة للترفيه.

وكان “صالح” الذي حلّ ضيفاً أمس في برنامج “ترند السعودية”، قد علّق على المقطع الذي أثار جدلاً الأسبوع الماضي وتحول إلى ترند بعنوان “#بدر_صالح_ينشر_الرذيلة” لحمله كلاماً مسيئاً وعبارات لا أخلاقية؛ حيث قال: “هذا المقطع قديم جداً، وله أربع سنوات”، مشيراً إلى أن الموضوع كان عن ثقافة اختلاف الأجيال، وليس عن المعاكسات والتعارف بين الجنسين. وأقرّ بأن اختياره للحديث حول هذا الموضوع كان خاطئاً؛ لكونه من الصعوبة استخراج مادة كوميدية منه، فكان الموضوع أكبر منه في تلك الفترة، وبرر تناوله إلى تأكده بأن الغزل والمعاكسات مادة مطروحة كثيراً بشكل كوميدي، لافتاً في هذا الصدد إلى المشاهد التي كان يقدمها الممثلان ناصر القصبي وعبدالله السدحان.

وأضاف عن المقطع: “كنت في العرض الكوميدي أمارس جلد الذات، وكيف كنت مراهقاً وطائشاً”، مشيراً إلى أنه فُهِم خطأً”، واعترف بأنه أداءه كان ضعيفاً. وعن حالة التنمر الإلكتروني التي يتعرض لها في “تويتر”، رد “صالح”: “ذكر هويتي أو جنسيتي أو نوع الوثيقة التي أحملها هو نوع من الإجحاف بحق الإنسانية؛ لأن الإنسان أعمق وأكبر من ذلك”، وقال: “أنا مسامح من هاجموني، لكني ظُلمت عند التعرض لجنسيتي”. ورد “صالح” على انتقاد الفنان هاني ناظر لنجوم ومشاهير التواصل بقوله: “كنت قد تناولت “سنابات” الممثل “ناظر”، ويبدو أنها لم تعجبه ولم يتقبلها بصدر رحب، مشيراً إلى أنها كانت مجرد مداعبة؛ لكنه أكد أنه لا يمارس التنمر على الآخرين؛ لكونه ينتقد المحتوى فقط، ولا يتعرض لهوياتهم أو جنسياتهم أو أصولهم.