الملك عبدالله في وصفه لبشار بعد أول لقاء بينهما: هذا غليّم ما يعرف يحكي.. وسوريا تهمنا ما نبغاها تسقط

روى رئيس الاستخبارات السعودية السابق وسفير المملكة الأسبق لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان تفاصيل ما قاله الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- عن الرئيس السوري بشار الأسد بعد أول لقاء بينهما في عزاء والده حافظ الأسد.

وذكر الأمير بندر، وفقاً لصحيفة “الإندبندنت” أن الملك عبدالله وكان وليا للعهد آنذاك، وسافر إلى سوريا للعزاء، واستقبله بشار الأسد في المطار، وبعد الاستقبال طلب الملك عبدالله الانفراد ببشار والتحدث معه.
وأضاف أن الملك عبدالله وبشار جلسا في غرفة مجاورة وامتد الحديث بينهما لما يقرب من ساعة، وعندما خرج الملك عبدالله أراد الأمير بندر إخباره بحديث دار بينه وبين بشار قبل وصوله، فبادره الملك بقوله: “هذا غليّم ما يعرف يحكي، أقول لك هذا ما يعرف يحكي سألته من عندك من الرجال والمستشارين، ما يعرف يحكي، سوريا تهمنا، ما نبغاها تسقط”.