بالصور: “تطوير مكة” تكشف هوية حافلات النقل العام بالعاصمة المقدسة

شرعت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة في تنفيذ المراحل الأخيرة من مرحلة تصنيع الحافلات، ضمن مشروع النقل العام بمكة المكرمة؛ حيث تقرر الانتهاء من مرحلة التصنيع والتوريد بنهاية عام 2019 قبل التشغيل الفعلي مع بداية عام 2020. وستعمل 400 حافلة؛ منها 240 حافلة عادية بسعة 40 مقعدًا، و160 حافلة مفصلية بسعة 60 مقعدًا ضمن المرحلة الأولى للمشروع في نقل وخدمة أهالي العاصمة المقدسة. وستسهم تلك الحافلات في انسيابية الحركة من خلال منظومة النقل في مكة، ونقل المعتمرين والحجاج. وتتمثل مكونات الحافلات الداخلية والخارجية في أنظمة الملاحة للسائق، وأنظمة التحصيل والدفع الآلي، وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وخدمة الانترنت (الواي فاي) للركاب، وحافلات صديقة للبيئة باستخدام وقود (يورو 4)، وأنظمة تكييف متطورة تتوافق مع أجواء مدينة مكة المكرمة، وأنظمة الإشعار الآلي الصوتية والمرئية لمعلومات الرحلة للركاب، وأنظمة الحـماية والمراقبة من خـلال كـامـيرات داخل وخـارج الحافلة، وشاشات إلكترونية خارجية توضيحية لـلوجهات الـمـراد الوصول إليها.

وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس جلال بن عبدالجليل كعكي: مرحلة تصنيع هذه الحافلات بدأت فعليًّا على يد المختصين بالشركة من خلال الفحص والتقييم عبر عدة مراحل. وأضاف: تمت المرحلتان الأولى الثانية من عمليات الفحص؛ وهي فحص قياسات هيكل الحافلة للرسم الهندسي المعتمد، وفحص جودة أعمال اللحام والتكسية للهيكل لمقاومة الصدأ، وفحص جودة تصنيع الهيكل المعدني للحافلة، والاطلاع على عمليات الطلاء للهيكل، وفحص أعمال التركيب الداخلي للحافلة، وفحص التمديدات الكهربائية والكيابل، وفحص تمديدات الأنابيب الداخلية في الحافلة، وكذلك فحص تجميع وتركيب وتوصيل القطع والأجزاء والملحقات على هيكل الحافلة كـ”الزجاج، المقاعد، والمحرك، وأجهزة التكييف”.

وأردف: العمل جارٍ على استكمال عمل الفحص الثالث والنهائي لنموذج الحافلة قريبًا، والذي سيتكون من اختبار تسريبات المياة، وفحص واختبارات كفاءة الوقود، وفحص وتجربة أجهزة النقـل الذكي، والفحص النهائي لكـافة أجـزاء الحافـلة، والفحص والاختبار الميداني لنموذج الحـافـلـة على الطـريق، وفحص نموذج الحافلة في فيينا “النمسا” لفحص وتقييم كفاءة أجهزة التكييف، وعمل اختبارات ميدانية في مدينة مكة لنموذج الحافلة، واجتياز الفحص الدوري، واختبار مؤشرات استهلاك الوقود ومطابقتها مع الاختبارات الأولية. وتابع: تصنيع حافلات النقل وتوريدها يسيران وفق الخطة الزمنية الموضوعة لهما لتنتهي هذه المرحلة في الوقت المحدد. جدير بالذكر أن عقد توريد وتصنيع الحافلات تم من قبل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، في 13 محرم لعام 1439هـ مع التحالف المكون من شركتَي “نسما السعودية و TNC الإسبانية” بقيمة تقدر بـ 3.2 مليارات ريال؛ إذ يشمل العقد بنود التشغيل والصيانة لمدة 10 أعوام تشغيلية، وتوريد وتشغيل وصيانة 400 حافلة بحسب صحيفة سبق.