متحدث قبيلة الغفران يكشف سبب خلافهم مع النظام القطري.. ويفجر مفاجأة صادمة حول معاملتهم داخل بلادهم

كشف حمد الغفران، المتحدث باسم قبيلة الغفران، عن سبب خلافهم مع النظام القطري، ولجوئهم للأمم المتحدة.
وقال “الغفران”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “بالورقة والقلم”، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية “ten”، اليوم الثلاثاء، أن القضية التي تواجه قبيلة “الغفران” هي التمييز العنصري.

وأضاف أن السلطات القطرية أسقطوا عنهم الجنسية لرفضهم الانقلاب الذي قام به تميم بن حمد على والده الأمير حمد بن خليفة .
وقال: أن الأمم المتحدة تفاجأت من التمييز العنصري الذي يعاني منه أبناء قبيلته، مؤكدا أنهم مستمرون في المطالبة بحقوقهم.