شاهد: ميريام كلينك الأحدث.. مشاهير أعلنوا إفلاسهم أمام الملأ!

عانى بعض مشاهير نجوم الفن، من مرورهم بضائقة مالية، فمثلهم مثل بقية البشر، لهم حياتهم الخاصة التي تتنوع بين الأفراح والأحزان، غير أن بعض النجوم لم يستطيعوا الاستمرار واضطروا للكشف عن ما يعانوه في العلن للجمهور. وخلال الساعات الماضية، نقلت إحدى الصفحات المهتمة بالمشاهير عن عارضة الأزياء اللبنانية ميريام كلينك، أنها أعلنت إفلاسها، حيث أرفقت تعليقًا لها جاء فيه: “أنا معيش فلوس يا عالم وأفلست”.

ولكن واقعة كشف نجوم ونجمات الفن عن إفلاسهم أحيانًا وتعرضهم لضائقة مادية في العلن بات شيئًا عاديًا، وسبق ميريام لهذا التصرف عدد من النجوم منهم الفنانة الإماراتية بدرية أحمد، والفنانة العراقية أمل عباس، إضافة إلى عدد من نجوم الفن في مصر بحسب مجلة “فوشيا”:

بدرية أحمد تتعرض للتشرد

View this post on Instagram

ماساة قوت القلوب

A post shared by badriya (@badriya1ahmad) on

فجّرت الفنانةُ الإماراتيةُ بدرية أحمد مفاجأةً صادمةً بعدما كشفت عن تعرُّضها للتشرّد والطرد خلال شهر، إذا لم تستطع توفير 20 ألفًا، موضحةً أنها لم يتبق معها أموال، وأصبحت تستخدم “التاكسي”. ونشرت بدرية مقطع فيديو عبر “إنستغرام”، قالت فيه إنها متهمة في 5 قضايا وعليها ديون لم تدفعها موضحًة: “راح أتشرد.. خدوا عيالي”. وسرعان ما انتهت أزمتها بعد تدخل البعض بمساعدات لها، وقالت: “ما عاش اللي يذل بنت زايد وبو خالد عايش”، مشيرًة إلى مساعدة ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، لها، وعدم رضاه عن تعرضها للتشرد والطرد من منزلها.

نجوى فؤاد: لا أجد عملًا

كما أعلنت الفنانة المصرية، نجوى فؤاد، في إحدى فترات ظهورها أنها تناشد نقابة الممثلين كي ينقذوها من الإفلاس، موضحًة أنها لا تجد عملًا على الإطلاق، وليس لديها أي أموال تنفقها على أسرتها. وتواصلت معها النقابة خلال محنتها، إلا أنها سرعان ما أعلنت اعتزالها الفن؛ لأن بيتها وزوجها الأهم في حياتها خلال الفترة الحالية وفق قولها.

يونس شلبي يبيع أثاث منزله

أعلن الفنان المصري الراحل يونس شلبي، قبل وفاته أنه اضطر إلى بيع أثاث منزله بالمنصورة لينفق على علاجه، وكان قبل موته يبكي كثيرًا لعدم وفاء زملائه بالوسط الفني له، رغم تميّزه وتركه بصمة لا تنسى في عالم الكوميديا.

سعيد صالح يلجأ لهذه الحيلة

ولجأ الفنان المصري سعيد صالح في آخر أيامه إلى حيلة الظهور في البرامج التلفزيونية للحصول على بعض الأموال للإنفاق على مصاريف علاجه، وذلك رغم سوء حالته الذهنية والصحية. ووقتها ناشدت أسرته نقابة الممثلين لتقديم مساعدات مادية له خاصة بعد احتراق منزله قبل رحيله، ولم يكن معه المال اللازم لترميمه.

أمل عباس أبكت الجمهور

وأبكت الفنان العراقية المصرية، أمل عباس، الجمهور، بعد نشرها مقطع فيديو تشكو فيه من المرض وقلة المال، مطالبًة بالتبرع لها للمساهمة في تكاليف علاجها، لعدم قدرتها ماديًا وإنفاقها كل ما لديها، وتركت رقم هاتفها للتواصل. الفنانة أمل عباس التي شاركت في عشرات المسلسلات في الدراما الخليجية وتحديدًا في الكويت، خضعت لعدة إجراءات طبية وأنفقت كل ما لديها، ووجدت دعمًا من رجال أعمال. كما ساعدتها الفنانة الإماراتية أحلام، بحسب نشطاء مواقع التواصل، بعدما نُشر فيديو تظهر فيه “عباس”، وهي تشكر شخصًا يُدعى مفرح، إذ كان قد نشر الفيديو وتواصلت معه شخصية إماراتية، من أجل التبرع للفنانة أمل عباس. وأظهر الفيديو الفنانة الإماراتية أحلام وهي تعلّق على فيديو “مفرح”، وتطلب منه التحدث على الخاص، وهو الأمر الذي أكّد أن أحلام هي المُتبرعة الإماراتية، حتى خرجت أمل عباس في لقاء لها وأعلنت وقوف أحلام بجانبها.

علي حميدة أفلس بسبب علاء مبارك

وقال الفنان المصري، علي حميدة، إنه عاش حياة صعبة فقيرة عقب إبعاده عن الساحة الفنية بأوامر عليا من علاء مبارك نجل الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك. وأوضح أنه قدم أغنية بعنوان “لولاكي”، وحققت مبيعات قاربت الـ40 مليون جنيه، ففرض عليّه الضرائب، وكانت بقيمة 13 مليون جنيه، وذلك إرضاء لنجمين كبيرين على الساحة الغنائية وقتها، وكانا يلعبان معه كرة القدم. وأشار إلى أنه تم الحجز على شقته التي كان يمتلكها، وكان ثمنها 5 ملايين جنيه، بيعت بمليون، كما أخذوا منه ثلاث سيارات، موضحًا أن حياته انقلبت رأسًا على عقب وأصبح مشردًا بلا مأوى وعاش داخل سيارة.  وأضاف: “الحمد لله حاليًا أصبحت أكثر قوة وساعدني في ذلك عملي كمدرس في أكاديمية الفنون”.

إسماعيل ياسين.. علته في زوجته

قالت الفنانة المصرية آمال فريد، إن الفنان الراحل إسماعيل ياسين، قدّم أفلامًا مميزة نجحت بسبب موهبته، وكان كبر فمه أحد أسباب نجاحه، كما أن الجمهور كان يعشق أفلامه. وأضافت خلال لقاء تلفزيوني عبر برنامج “واحد من الناس”، مع الإعلامي عمرو الليثي: “كنت استمتع بالعمل مع إسماعيل ياسين، ولكن زوجة إسماعيل ياسين هي السبب الحقيقي وراء إفلاسه وخسارة ثروته وما تعرض له من تدهور”.

باع أثاث منزله للإنفاق على أسرته

وكشف الفنان المصري أحمد عبد العزيز، عن مروره بضائقة مالية بعدما ابتعد عن الفن طوال الفترة من أحداث يناير وما تلاها، موضحًا أنه كبُر في السن ولم يجد طاقة للعمل. وأوضح أنه اضطر في هذه الفترة أن يبيع بعض أثاث منزله في الإسكندرية لينفق على أسرته، مؤكدًا أن ذلك لم يضايقه. ويعد الفنان المصري أحد نجوم الدراما التلفزيونية في تسعينيات القرن الماضي، وعاد مؤخرًا بعدة أعمال منها “الأب الروحي”، و”أريد رجلًا”، وفيلم “حديد”.