إلغاء تأشيرات مبتعثين لتعاملهم مع مواقع لحل الواجبات.. وملحقيات ثقافية تضع شروطاً للدروس الخصوصية

كشفت الملحقية الثقافية في الولايات المتحدة عن إلغاء التأشيرات الدراسية لبعض الطلاب السعوديين الدارسين في أمريكا؛ بسبب تعاملاتهم مع مواقع إلكترونية لحل الواجبات، بالمخالفة للأنظمة، داعيةً إلى عدم التعامل مع تلك المواقع.

وقالت الملحقية في تعميم للطلاب: “لُوحظ إلغاء بعض التأشيرات الدراسية لأبنائنا الطلاب في عدد من المطارات بسبب تعاملاتهم مع مواقع إلكترونية لحل الواجبات، والتي تعتبرها إدارة الهجرة مخالفة للأنظمة.. لذا نود التنويه والتشديد بعدم مخالفة قوانين الهجرة الأمريكية، وعدم التعامل مع تلك المواقع في حل الواجبات الدراسية”.
في سياق آخر، حددت ملحقيات ثقافية ببلدان أخرى ضوابط لحصول المبتعثين على الدروس الخصوصية، منها أن يحصل الطالب على موافقة مسبقة من الملحقية، وأن يحمل المدرس الخصوصي شهادة مماثلة للدرجة العلمية التي يدرسها الطالب أو أعلى منها.
واشترطت الملحقية الثقافية السعودية في أيرلندا بحسب “الحياة” لطلب الدروس الخصوصية الموافقة المسبقة من الملحقية على طلب الدروس عن طريق نظام “سفير الطلبة”، على أن يكون التعويض لمرة واحدة في العام الدراسي، ولا تُصرف مكافأة الدروس الخصوصية للمبتعثين في مرحلة اللغة.
كما شددت ملحقيات المملكة في نيوزيلندا وفرنسا وبريطانيا على أن تكون المواد الدراسية مسجلة في جدول الطالب للفصل الذي يرغب فيه بالدرس الخصوصي، ولا تكون لمواد سبق الموافقة على تعويض الدروس الخصوصية عنها، ويتم التعويض عن الدروس بعد أخذها ولا تصرف مقدماً أو بأثر رجعي.