بالفيديو: غضب في بريطانيا بعد تصوير رجل لمسلمات والاعتداء عليهن

أثار مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حالة غضب عارمة في بريطانيا، حيث أظهر قيام أحد الأشخاص بتصوير مجموعة من الفتيات المسلمات في منطقة بوو، شرق العاصمة لندن، والاعتداء عليهن بعبارات عنصرية.

وذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن الشرطة البريطانية فتحت تحقيقًا في الواقعة، التي يقوم فيها الرجل بسب فتيات مدرسة البنات المركزية بالمنطقة، واصفًا إياهن بأنهن قاتلات.
وأصر الرجل على استفزاز الفتيات بشكل عنصري، حيث خرج من الحافلة التي كان يستقلها وعكف على تصويرهن بينما يسرن بزيهن المدرسي.
وخرج رئيس بلدية تاور هامليتس على الفور، وبعده الشرطة، ليدينا الواقعة، في حين أكدت الأخيرة أنها تعكف على كشف هوية الرجل، مشيرةً إلى أن تاريخ الفيديو يعود إلى يوم الجمعة 25 يناير الجاري.
وتعد المدرسة المركزية للبنات هي مدرسة ابتدائية وثانوية للتلميذات من سن 11 إلى 18 سنة، وتم تصنيفها بشكل جيد في آخر فحص لها في عام 2011، وتقع في حي تاور هامليتس في شرق لندن، ويعد 69 % من السكان في المنطقة ينتمون إلى الأقليات العرقية.