بعد 61 عامًا.. امرأة تعثر على والدتها البالغة من العمر 103 أعوام!

حالة من الذهول سيطرت على سيدة إيرلندية تبلغ من العمر 81 عاماً بعد اكتشافها أن والدتها البالغة من العمر 103 أعوام ما تزال على قيد الحياة بعدما ظلت تبحث عنها طوال الـ61 عاماً الماضية! وكانت تلك السيدة وتدعى ايلين ماكين قد فقدت الأمل في العثور على والدتها التي أنجبتها، لكن بدأ يعود إليها الأمل مرة أخرى، بعدما قرر أحد الخبراء المتخصص في صلة الأنساب أن يساعدها بعد اتصال هاتفي أجرته بمحطة RTE الإذاعية الأولى في أيرلندا العام الماضي. وأرادت ماكين أن تبحث عن أقربائها لشعورها بحالة من الوحدة ولرغبتها كذلك في التعرف على تاريخها الطبي ليكون بوسعها اكتشاف أي مشكلات محتملة بالنسبة لابنتيها.

وأفادت بهذا السياق صحيفة مترو أن ماكين اتصلت بالمحطة الإذاعية مجدداً الأسبوع الماضي لتكشف عن مفاجأة عثورها على والدتها بعد الخضوع لاختبار الحمض النووي. ونقلت مترو عن ماكين قولها “كانت تنتابني حالة من الحزن لعدم وجود شقيق أو شقيقة لي، وكنت أظن أنني لا أملك أي أقارب، لكن الوضع تغير الآن بعد عثوري على والدتي بعد كل هذه السنوات”. وأضافت أنها تحدثت بالفعل مع والدتها، لكنها غير قادرة على زيارتها في الوقت الحالي نظراً لخضوعها مؤخراً لجراحة في عينها، موضحة أن والدتها تبلغ من العمر الآن 103 أعوام وستبلغ عامها الـ104 عما قريب، وأنها تحدثت إليها عبر الهاتف لكنها لم تسمعها نظراً لتراجع حاسة السمع لديها، والمفاجأة الأخرى التي أسعدت ماكين هي اكتشافها أن لديها أخوين غير شقيقين ما يزالان متواجدين على قيد الحياة في السبعينيات من العمر.