بالفيديو: الحزم يفرض التعادل الإيجابي على الوحدة

فشل فريق الوحدة بالاستمرار في مسلسل الانتصارات وأيضاً بدخول مربع الكبار بعدما أرغم على التعادل الإيجابي من أمام مضيفه فريق الحزم بهدف لكل فريق، وذلك في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة ضمن منافسات الجولة الـ17 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم. بهذه النتيجة رفع الوحدة رصيده 28 نقطة بالمركز الخامس وأيضاً أضاف الحزم نقطة لرصيده ليصبح بالمركز 13 برصيد 16 نقطة. بداية المباراة جاءت قوية من جهة الفريق الوحدة حيث كان أول ظهور لنجومه في المباراة ناجحاً بكل المقاييس فمن أول محاولة هجومية استطاع أحمد عبده افتتاح التسجيل بعد مرور 3 دقائق على انطلاق اللقاء مانحاً فريقه دفعة معنوية مع بداية الاختبار الصعب بعد متابعة جيدة للعرضية المثالية التي أرسلها ساري عمرو إلى رأس مسجل الهدف الذي أودعها في شباك الحارس ملك عسلة.

بعد البداية المثالية انتظرنا مشاهدة مباراة ممتعة لكن فوجئنا بانخفاض رتم اللعب من الفريقين وانحصاره في منتصف الملعب في ظل كثرة التمريرات الخاطئة وغياب الخطورة الحقيقية عن المرميين. فيما تبقى من وقت كان الإحباط هو عنوان الشوط الأول من المباراة بامتياز إذ فشل الفريقان في تقديم أداء يليق بسمعة الدوري السعودي حيث قدم اللاعبون أداءً مملاً للغاية ومحبطاً للجماهير التي تواجدت في الملعب ووصل الأمر إلى فشل الفريقين في تسديد أي كرة على مرمى الخصم بين الثلاث خشبات. في الشوط الثاني تحسن أداء الفريقين قليلاً لكنه لم يرتق إلى المستوى المأمول في بدايته شعر لاعبو الفريق الحزم بالحرج فبادروا إلى الاندفاع إلى ملعب أصحاب الضيافة من خلال زيادة الضغط الهجومي لتعديل النتيجة وهو ما تحقق لهم في منتصف الشوط.

ففي الدقيقة 67 تمكن فريق الحزم من تعديل النتيجة عن طريق محترفه الأكوادوري كارلوس سيلفا بعد متابعته لعرضية أرسلها زميله يوسف قلفا من ضربة ركنية أخفق الدفاع في تشتيتها لتصل إليه ويصوبها بدقة داخل الشباك. بعد الهدف وتقلص الفارق كاد أن يكون رد لاعبي الوحدة حاسماً حينما نفذوا جملة فنية مميزة قبل أن تصل إلى قدم روملو أوتيرو الذي حولها بدورها كرة عرضية إلى قدم البديل كاسنجو سددها مقصية جميلة على طريقة الكبار لكن يقظة مالك عسلة أنقذت الموقف (69). في حين براعة محمد عواد كانت كفيلة ببقاء النتيجة على حالها وخروج الوحدة بنقطة التعادل حينما تصدى لكرة كارلوس سيلفا في الأنفاس الأخيرة من الوقت المستقطع للقاء.