تبوك: مواطنون يجازفون بحياتهم رغم تحذيرات الدفاع المدني.. والنتيجة قصص مأساوية -صور

لم تمنع تحذيرات الدفاع المدني المتواصلة قبل حدوث الحالة المطرية في منطقة تبوك، العديد من أهالي المنطقة للخروج للتنزه، دون وعي منهم لمخاطر الوجود بالقرب من الأودية والشعاب، والتي سالت بشكل أسرع من المتوقع بالنسبة لهم؛ بسبب قوة وغزارة الأمطار. وكان من اللافت أن عدداً من المتنزهين كانوا يرون السيل أمامهم، ورغم ذلك يندفعون نحوه لعبوره معرضين حياتهم للخطر. وخلّفت الحالة المطرية على منطقة تبوك وراءها قصصاً مأساوية، حيث فقدت أسرة سعودية مساء أمس خمسة من أفرادها (الأب والابن وثلاث بنات) فيما نقلت الأم إلى المستشفى في حالة حرجة بعد أن داهمهم السيل وهم في طريقهم لنزهة برية.

فيما نجت عائلة أخرى، بعد لطف الله بهم، حيث اقتحم شاب السيل بسيارته الخاصة مجازفاً بحياته، ويرافقه اثنان من رجال الدفاع المدني كانا متوجهين لهم، وتمكنا من انتشال العائلة في اللحظات الأخيرة قبل انقلاب المركبة في السيل. وأنقذ رجال الدفاع المدني 40 حالة احتجاز منهم ثلاثة أطفال و37 شخصاً بالغاً، كما تمكنت فرق الدفاع المدني من إخلاء عشرة أسر كانت أماكن إقامتهم في المناطق الخطرة والقريبة من الأودية. ويبقى التساؤل الأهم: إلى متى لا يستمع الكثير من الأهالي لتوجيهات الدفاع المدني، ويقتلون فرحة المطر والاستبشار بالخير والرحمة المنزلة من الله ويحوّلونها إلى قصص مآسٍ مؤلمة لهم ولأحبابهم.