تغيرت ملامحها وظهرت عليها آثار المرض.. أسماء الأسد تخضع لعملية جراحية في الثدي

خضعت أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري، بشار الأسد، لعملية جراحية في الثدي؛ استكمالًا لرحلة علاجها مع مرض السرطان.

وذكرت صفحة رئاسة الجمهورية السورية على “فيسبوك”، يوم الأحد، أن العملية التي خضعت لها زوجة الأسد، في المستشفى العسكري بدمشق “تكللت بالنجاح”.
وكانت أسماء الأسد (44 عامًا)، أصيبت بسرطان الثدي في آب/ أغسطس من العام الماضي، ونقل المكتب الصحفي للرئاسة حينها، أن السيدة الأولى في سوريا تتلقى العلاج في المشفى العسكري بعد الكشف المبكر عن المرض.
وظهرت الأسد بعدها مرات عدة عبر الإعلام، في نشاطات داخل وخارج مكتبها ومرافقتها لزوجها في جولات ميدانية، شملت أسر جرحى وقتلى الجيش السوري.
وتغيرت ملامح أسماء الأسد، كثيرًا، وبدت عليها آثار المرض والعلاج بالجرعات الكيماوية، حيث اعتمدت غطاءً للرأس؛ بعد فقدان شعرها.
و”أسماء” أم لثلاثة أولاد، صبيان وبنت، ووالدها طبيب القلب المرموق في بريطانيا فواز الأخرس، ووالدتها الدبلوماسية السورية المتقاعدة سحر عطري.