تفاصيل محاكمة مصري اغتصب ابنته الصغيرة في رمضان وقتلها خوفا من افتضاح أمره

قررت محكمة مصرية، إعدام أب، بعد إدانته باغتصاب ابنته أثناء شهر رمضان الماضي ثم قتلها، حيث كشفت أوراق القضية أن المتهم كان يجبر المجني عليها على مشاهدة الأفلام الجنسية التي أدمنها.
وتعود تفاصيل الواقعة، إلى رمضان الماضي، حين قتلت الطفلة ”بسملة“، ٩ سنوات، على يد والدها، العامل، وادعى أنها تلقى اتصالا من الجيران يخبروه بوفاة نجلته فحرر محضر لإبعاد الشبهات عنه، وفقًا لموقع “مصراوي”.

واعترف المتهم بعد أن توصلت التحريات إلى إدانته في الواقعة، بتفاصيل ارتكابه للجريمة، مؤكدا أنه عقب طلاقه من والدتها، تزوج امرأة أخرى، وفي ليلة الحادث، غادرت زوجته الثانية المنزل، فاستغل الفرصة وهتك عرض الابنة ثم قتلها خوفا من افتضاح أمره.
ورأى شقيق المجني عليها التوأم والده وهو يقتل شقيقته، لكنه خشى أن يقتله هو الأخر فاستمر في التظاهر بأنه نائم، لكنه اعترف أيضا على أبيه وقال إنه هو من قتل شقيقته.
وقالت طليقة المتهم، إن المجني عليها أخبرتها بأن والدها يتعمد ملامسة أجزاء حساسة من جسدها ويجبرها على مشاهدة أفلام إباحية، فطلبت منها والدتها الصراخ والاستعانة بالجيران في حال حاول تكرار الأمر.

التعليقات مغلقة.