“ترامب” يهدد بإغلاق حكومي ثانٍ حال رفض الكونجرس تأمين الحدود مع المكسيك

قال القائم بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني أمس الأحد إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستعد لإغلاق حكومي آخر في حال رفض الكونغرس التعاون معه لتأمين الحدود الجنوبية، حسب “سكاي نيوز عربية”. وتفصيلاً، أوضح مولفاني أن ترامب لا يريد إغلاق الوكالات الفيدرالية مرة أخرى، ولا يريد إعلان حالة طوارئ وطنية، لكنه أكد أن الرئيس الأمريكي على استعداد للقيام بذلك. وأضاف بأن ترامب وافق على إعادة فتح الحكومة لمدة 3 أسابيع لمنح الديمقراطيين فرصة للتفاوض. وأشار “مولفاني” إلى أن بعض الديمقراطيين يقرون خطة ترامب لتعزيز أمن الحدود، لكنهم قالوا إنهم لن يتمكنوا من التعاون مع البيت الأبيض طالما كان هناك إغلاق جزئي للحكومة.

وفي السياق ذاته، تستعد وكالات الحكومة الأمريكية لاستئناف أعمالها، وتعويض الموظفين عن رواتبهم التي لم يتلقوها، وذلك بعد إنهاء الإغلاق الحكومي الأطول في تاريخ الولايات المتحدة. وأدى الإغلاق الجزئي للحكومة الذي استمر 35 يومًا إلى التوقُّف عن دفع رواتب لنحو 800 ألف موظف اتحادي، من بينهم 380 ألفًا من العاملين الغائبين بإذن من مسؤوليهم. ووقّع ترامب الجمعة قرارًا لتمويل الحكومة لمدة 3 أسابيع، فيما يحاول أعضاء الكونغرس التفاوض بشأن مشروع قانون لتمويل الحكومة الاتحادية حتى 30 سبتمبر. وطلب ترامب تخصيص 5.7 مليار دولار في الميزانية لتمويل بناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهو ما رفضه نواب ديمقراطيون، وتسبب في إطالة أمد أزمة الإغلاق الحكومي. ووفقًا لدراسة، نُشرت الأسبوع الماضي، فإن الحكومة تدين للموظفين الاتحاديين بنحو 6 مليارات دولار من الرواتب المتأخرة.