بلومبيرغ: حين يحل ولي العهد غداً تشهد السعودية برنامجها الأضخم

أفردت “بلومبيرغ” تقريراً لها عن البرنامج السعودي الضخم الذي سيتم تدشينه غداً لتطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية والمشاريع الاستثمارية الوطنية والأجنبية، بقيمة تفوق 200 مليار ريال؛ حيث يهدف البرنامج، إلى استقطاب تريليون و600 مليار ريال بحلول 2030م، بتشريف من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقالت “بلومبيرغ”، إن ولي العهد الذي يقف خلف الإصلاحات الاقتصادية و”رؤية 2030″، سيكون موجوداً غداً لحضور تفاصيل خطة البنية التحتية، ومن المحتمل أن توقع المملكة نحو 70 صفقة تزيد قيمتها على 200 مليار ريال في الوقت نفسه، ويهدف البرنامج إلى استقطاب تريليون و600 مليار ريال بحلول 2030م، لتحقيق ثلث مستهدفات الرؤية السعودية الطموحة.
وكشف المهندس خالد الفالح؛ وزير الطاقة والثروة المعدنية، أن المملكة ستعلن الإثنين، مشاريع استثمارية تفوق قيمتها 70 مليار ريال للمستثمرين السعوديين والدوليين، على حد سواء، مبيناً أن هذه المشاريع ستكون جاهزة للتفاوض المباشر من خلال غرف الصفقات، وهي الدفعة الأولى ضمن استثمارات عملاقة ستعلن في الفترة المقبلة.
وأوضح “الفالح”؛ أن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية الذي سيدشّن يوم غد شهد إقبالاً كبيراً من المستثمرين المحليين والدوليين، وأن عدد الطلبات تجاوز ألف طلب، لافتاً إلى أن البرنامج سيستوعب نحو 900 طلب منهم.
وقال: “ستكون هناك مشاركة كبيرة من القطاع الخاص داخل المملكة وخارجها، والنصيب الأكبر سنتركه للقطاع الخاص السعودي الشريك الرئيس للحكومة في قيادة وتنفيذ هذا البرنامج”.
وبحسب وزير الطاقة، “يطمح البرنامج لاستقطاب تريليون و600 مليون ريال من الاستثمارات حتى 2030، كثير منها أطلقت، كما يعلن كثيراً من الممكنات والمحفزات، وبتأييد من ولي العهد الذي وافق أن يرعى هذه الفعالية شخصياً ويشرّفها بحضوره، وهذه دلالة كبيرة لأهمية البرنامج والقطاعات التي يعمل فيها، وحجم وكم ونوعية المستهدفات التي سيحققها البرنامج بدعم القيادة”.

التعليقات مغلقة.