هذا العامل صنع الفارق.. قباب الحرم تنتزع الفضية الأمريكية ومصوّرها يروي

بين أكثر من 1500 صورة حول العالم، اختارت الجمعية الأمريكية للتصوير الضوئي؛ صورة القباب الواقعة على سطح الحرم المكي الشريف للفوز بالميدالية الفضية، التي أظهرت انسجام الفن في العمارة الإسلامية.

وقد حقّق المصور الفوتوغرافي رائد بن عبدالله المالكي، الميدالية الفضية من الجمعية الأمريكية للتصوير الضوئي؛ لعمله الفوتوغرافي “Harmony of art2” في مسابقة أفان الدولية للتصوير الضوئي بنسختها الثانية في المملكة العربية السعودية للعام الحالي من بين أكثر من 400 مشترك من كافة دول العالم، وأكثر من 1500 صورة مشاركة.
وأوضح “المالكي” أن الصورة تم التقاطها للقباب الواقعة في سطح المسجد الحرام، وتمثل انسجام الفن في العمارة الإسلامية، وتعتبر من أكثر الصور الحاصدة على الجوائز العالمية؛ حيث إن هذه الجائزة تعتبر أول إنجازات “المالكي” للعام الحالي 2019م.
وعن تفاصيل التقاط الصورة: قال “المالكي” لـ”سبق”: “الصورة تم التقاطها عبر الطيران الجوي بالتعاون مع القوات الجوية الملكية السعودية في حج عام 1435هـ أثناء الجولات التفقدية للمسجد الحرام في يوم عرفة؛ حيث يعرف في هذا اليوم خلوُّ المسجد الحرام من الحجاج ووقوفهم في صعيد عرفة، ووجود عامل النظافة أعطى بُعدًا آخر للعمل الفوتوغرافي في تحجيم القباب مقارنةً بحجم الإنسان، وكانت النتيجة النهائية بعد عدة محاولات فاشلة من الالتقاط المتتابع أن انتهت بهذا العمل الذي يعتبر من أقرب الأعمال إلى نفسي.
وأضاف: “حققت تلك الصورة أكثر من 15 جائزة دولية، وفي كل محفل تطرح تساؤلًا عن المكان الذي التُقطت فيه وتكون فرصة للتعريف به أمام العالم الخارجي غير المسلم”.