ماطرة 2019 الأولى تحزم المملكة 3 أيام .. فيضانات متوقعة وموجة جدارية

تستقبل المملكة أولى حالة ماطرة في عام 2019، بمشيئة الله، بداية الأسبوع الحالي وتستمر حتى الثلاثاء؛ وتكون الحالة متفاوتة الشدة بين منطقة وأخرى، كما تتزامن مع تشكل موجات غبارية كثيفة أحياناً؛ حيث يعمل الغبار على تماسك السحب وربط جزيئاتها ببعضها بعضا، وتزداد كثافتها وتصبح عالية الفعالية مصحوبة بهبوب عواصف رعدية قوية أحياناً.

توقعات الأمطار

وتعد سواحل تبوك أولى المناطق التي تستقبل وتتأثر بالأمطار، بعد مشيئة الله، فيما يتوقع أن ينضج ويتعمق منخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة ليل الأحد، وخاصة يوم الإثنين، حيث تندفع رياح أكثر برودة، تعمل على تشكل جبهة هوائية باردة وتتوسع رقعة الأمطار جنوباً وشرقاً وتترافق الحالة بتساقط كثيف للبرد، خاصة في أثناء عبور الجبهة الباردة.

حزام رعدي

ويشير موقع “طقس العرب” إلى تشكل نطاق مُمطر ورعدي في شمال غرب المملكة ويتحرك تباعاً نحو الجنوب والشرق، وعلى مدار أربعة أيام متواصلة يشمل تأثير ذلك الحزام معظم مناطق المملكة بالتدريج، فيما تبدأ الحالة الماطرة بداية الأسبوع ومنذ ساعات الفجر على سواحل تبوك، تمتد خلال ساعات النهار لتشمل منطقة تبوك وأجزاءً من الجوف وغرب الحدود الشمالية وشمال حائل، وتكون الأمطار متفرقة وضعيفة في مختلف تلك المناطق، ومتوسطة الشدة مع ساعات الليل وذلك في غرب تبوك.

سيول وفيضانات

وتستمر المناطق نفسها بالتأثر يوم الأحد، على أن تشمل أجزاءً من شمال المدينة المنوّرة وشمال ووسط حائل، وتكون شدة الأمطار قوية مع تشكل السيول وربما الفيضانات على الأجزاء الغربية من منطقة تبوك والسيول المنقولة نحو السواحل، وضعيفة إلى متوسطة الشدة في باقي المناطق مع احتمال تشكل السيول بشكل محدود، ويتوقع تساقط البرديات في مختلف المناطق.

“النطاق” يتحرّك

وفي يوم الإثنين؛ يتحرك النطاق الماطر والرعدي أكثر نحو الجنوب والشرق، وبذلك ينحسر وتنتهي الفعالية في أقصى شمال غرب المملكة، ليشمل مدينة جدة مع ساعات الفجر والصباح ثم مكة المكرّمة فالطائف والليث، كما يستمر تكاثر السحب الرعدية والماطرة على أجزاءٍ من المدينة المنوّرة بما فيها المدينة نفسها، إضافة الى حائل وجنوب تبوك وشرق الحدود الشمالية، وتمتد الأمطار عصراً ومساءً نحو حفر الباطن والقصيم والرياض وأخيراً الشرقية بالتزامن مع ضعفها غرب المملكة وشمالها، وتكون الأمطار متوسطة الغزارة بوجه عام مع بعض البؤر الغزيرة وضعيفة الشدة على العاصمة الرياض والشرقية، حيث يحتمل تشكل السيول في بعض المناطق، إضافة إلى تساقط البرديات الكثيفة على أجزاءٍ من حائل والقصيم وحفر الباطن وشمال الشرقية، إضافة إلى شمال منطقة الرياض وغربها.
وأشار مختصون في الطقس، إلى أهمية مُتابعة تطورات الأحوال الجوية وأخذها على محمل الجد وعدم تجاهل التحذيرات والتنبيهات التي تصدر في بعض الحالات من قِبل الجهات المعنية، وذلك حفاظاً على سلامة المُمتلكات والأرواح، مؤكدين أن الحالة الجوية قد تخلف سيولاً كبيرة على بعض مناطق المملكة.

توقعات الغبار

ويتوقع أن تتشكل وتهب موجات غبارية واسعة النطاق خلال الأحد والإثنين والثلاثاء، وذلك بسبب تأثير المنخفض الجوي، وتتأثر المملكة يوم الأحد بجبهة هوائية دافئة تعمل على نشاط كبير على حركة الرياح الجنوبية، تُتبع بعبور جبهة باردة يوم الإثنين وهبوب رياح غربية إلى شمالية غربية نشطة السرعة، فيما تتشكل أولى موجات الغبار عصر ومساء الأحد على مدينة جدة وربما مكة المكرّمة، إضافة إلى الأجزاء الشرقية من غرب المملكة ومناطق: حائل الجوف ووسط الحدود الشمالية وشرقعا، حيث تهب رياح جنوبية الى جنوبية غربية نشطة السرعة مع هبات قوية أحياناً وتعمل على انخفاض الرؤية الأفقية بشكل كبير، قد تصل الى حد انعدام تام على الرؤية الأفقية.

موجات “جدارية”

وتنحسر موجة الغبار عن غرب المملكة يوم الإثنين، فيما تندفع وتتحرك موجات الغبار نحو الشرق، لتشمل القصيم وحفر الباطن وشرق الحدود الشمالية والشرقية، وتكون متوسطة الشدة وتعمل على انخفاض الرؤية الأفقية بشكل كبير، ومع ساعات العصر والمساء، ونتيجة لاقتراب جبهة هوائية باردة، تشتد حدة الغبار بشكل لافت لتترافق مع تشكل موجات غبارية كثيفة “جدارية” أمام خط الجبهة الهوائية الباردة “أي مقدمة وقبيل عبور الجبهة والهواء البارد”، وذلك في القصيم وحفر الباطن والشرقية وسواحلها، إضافة الى منطقة الرياض، بما فيها العاصمة نفسها، وفقاً لـ “طقس العرب”.