صورة تفطر القلوب لمصوّر عراقي.. وتعليق من الاتحاد الآسيوي

عادة ما يكون دور المصور هو التقاط الحدث واللحظة الفاصلة في موقعة ميدانية أو مناسبة رياضية أو اجتماعية، لكنه قد يصبح هو الحدث كما حصل مع المصور العراقي محمد العزاوي.

وكانت دموع ذلك المصور قد انهمرت بغزارة وهو يقوم بعمله أثناء مباراة منتخب العراق ومنتخب قطر في دور الـ 16 ضمن بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم التي تقام فعالياتها في ملاعب دولة الإمارات العربية المتحدة.
وكان منتخب “أسود الرافدين” قد ودع البطولة بعد أن هزمه نظيره القطري بهدف وحيد سجله اللاعب القطري من أصول عراقية سورية بسام الراوي.
وقد لقيت صور المصور الباكي التي نشرها موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.
وأعاد الحساب الرسمي لنادي برشلونة الإسباني الصورة مع عبارة “كل الاحترام والتقدير”.
وكتب أحدهم على موقع توتير، مبديا تعاطفه” فعلا حب الوطن لا يشترى بالمال”، فيما قال آخر: ” عندما رأيت الصورة تذكرت كلام أستاذي بالجامعة “دمعتي شحيحة، لكن عندما أذكر العراق أبكي بحرقة”.