اتفاقية لإنشاء منتدى دافوس للثورة الصناعية الرابعة في المملكة

وقعت المملكة العربية السعودية والمنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية أمس مذكرة تفاهم تهدف إلى وضع إطار للتعاون في جوانب متعددة مثل إنشاء مركز المنتدى للثورة الصناعية الرابعة في المملكة وغيرھا من المجالات ذات الأهمية على المستوى العالمي.ووقع الاتفاقية من جانب المملكة وزير الخارجية رئيس وفد المملكة في اجتماعات دافوس عضو مجلس إدارة المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، ومن جانب المنتدى رئيس مجلس إدارته البروفسور كلاوس شواب. وستسهم الاتفاقية في تعميق الشراكة بين المملكة والمنتدى الاقتصادي العالمي من خلال دعم التحول بشكل مستمر في المملكة العربية السعودية من خلال برامج ومبادرات المنتدى المتعددة.

وتركز مذكرة التفاهم على الـتعاون فـي الشـراكـات بـين الـقطاعـين الـعام والـخاص وكذلك المبادرات الرئيسـية، بما فـي ذلك الـتي تركز عـلى مسـتقبل الـطاقـة والـصحة والرعاية الصحية والنظم المالية والنقدية وغيرھا من المجالات الأخرى. وتتناول المذكرة الشـراكـة مـع مركز الثورة الصناعية الرابعة الذي يديره المنتدى الاقتصادي العالمي بما في ذلك إنشاء مركز للثورة الصناعية الرابعة في المملكة العربية السعودية. وأكد معالي الدكتور إبراهيم العساف في تصريح صحفي عقب التوقيع أن المملكة العربية السعودية مع قيام الثورة الصناعية الرابعة بإحداث تحول في الطريقة التي يعيش بھا الناس ستستفيد من مزاياھا ومواردھا العديدة لضمان قدرتھا التنافسية العالمية في “عالم تلك الثورة من خلال شراكات مھمة كھذه. ولفت النظر إلى أن المملكة ستكون – بإذن الله – في وضع مميز لاستيعاب الفرص في قلب الثورة الصناعية الرابعة.