قناص حوثي يقتل طفلة وعروسًا يمنية عشية زفافها في الحديدة

قُتلت طفلة وفتاة يمنية أمس الأربعاء برصاص أحد قناصة مليشيات الحوثي الانقلابية في مديريتَي التحيتا وبيت الفقيه بمحافظة الحديدة غربي البلاد، حسب العربية. وتفصيلاً، أفاد مصدر محلي بأن الطفلة حياة علي حسين عمر (12 عامًا) توفيت أثناء إسعافها إلى مستشفى الدريهمي متأثرة برصاصة قناصة مليشيا الحوثي. وأوضح أن مليشيا الحوثي أطلقت قذيفة هاون، سقطت على منزل والد الفتاة في منطقة الجاح الأعلى ببيت الفقيه، وحين سارعت الطفلة بالخروج من المنزل أصابتها رصاصة قناص حوثي في رأسها. وفي السياق، ذكرت مصادر محلية في مدينة التحيتا أن فتاة في العشرينيات من عمرها لقيت حتفها برصاص قناص حوثي.

وأضافت بأن الفتاة كانت تستعد لحفل زفافها المفترض إقامته صباح اليوم الخميس، لكن رصاصة قناص حوثي أصابتها في الرأس؛ لتفارق الحياة على الفور. وفي مدينة الحديدة ذكر مصدر طبي أن الممرض يحيى علي إبراهيم الخضمي، الذي يعمل مساعد طبيب في مستشفى الثورة بمدينة الحديدة لقي حتفه متأثرًا بإصابته بجروح وكسور في رأسه وصدره من جراء سقوطه في أحد خنادق المليشيا التي حفرتها في المدينة. وكثفت مليشيات الحوثي مؤخرًا من عمليات الاستهداف وقتل المواطنين الأبرياء من النساء والأطفال في منازلهم وفي مزارعهم بشكل مخيف، ولم تتوقف جرائم الحوثي منذ مرور أكثر من شهر على بدء سريان الهدنة الأممية في 18 ديسمبر 2018.

اترك رد