بالفيديو : أغنية “يا أهل العشق” وبدايات المطربة “ديانا حداد”

موعدنا اليوم مع الفنانة ديانا حداد ، وهي مغنية لبنانية تحمل الجنسية الإماراتية ، ولدت في 1 أكتوبر 1976 م ، في بلدة بصاليم قضاء المتن – جبل لبنان ، أصدرت عدد من الأغنيات الناجحة منتصف التسعينات تصدرت القوائم الغنائية كــساكن، وعنـيـده، أهل العشق، أمانيه، يامايا وشاطر، اللي في بالي، ولويسألوني ، ولها العديد من الألبومات والأغاني الأخرى نختار منها لكم اليوم أغنية “يا أهل العشق”. وحققت الأغنية بعد أن تم نشرها على موقع “يوتيوب” أكثر من 9 مليون مشاهدة ، كما شهدت تفاعلاً من المتابعين بحسب صحيفة المرصد.

ومن أبرز التعليقات على الأغنية :

– ياريتني ميت ونايم في قبري قبل لا تروح أجمل أيام كان كلشي طفولي وكل ناس تحب بعض والدنيا بخير الله على عيشة الفقر وكلنا فقراء وراضين بعيشتنا البسيطة ننام فوق السطح في الصيف ونتعشى باذنجان قلي وناكل خبز من إيد أمي الله يرحمها وشاي حار ونحمد الله وننام ونحسب نجوم وعائلتي كانت منجمعة مع بعض .

لمة العيلة

– فى أواخر التسعينات كنت أتذكر إن جيراننا كانوا متجمعين عندنا و من ضمن الحوارات أنهم انتقدوا الفن الهابط المتمثل فى المطربين وقتها و كانوا بيترحموا على أيام عبد الحليم و شادية و صباح و دلوقتى إحنا بنترحم و نبكي على أيام فن التسعينات و اللى كان فى نظر آبائنا و أمهاتنا فن هابط .. يا خوفى كمان عشر سنين ولا حاجه نلاقي نفسنا بنترحم على أيام فن أوكا و أورتيجا و سعد المجرد و شعبولا .

أيام الكاسيت

– هالأغنية نزلت بسنة 97 بشهر 2 وكانت صرعة بوقتها و لساتها حلوة بعد 23سنة ، كنت وقتها صف عاشر و بشهر 4 طلعت مع أصحابي بعد المدرسة نتمشى و وقفنا عند محل تسجيلات و كان حاطط الأغنية و كانت أول مرة بسمع الأغنية و كتير عجبتني و كنت متضايق و مسموم بدني لأن في كم درس بالفيزياء و الرياضيات مش متمكن منهم و الإمتحانات بشهر 6 و بوقتها كانت الأغاني على كاسيت أبو شريط و كان السي دي جديد نازل و صرعة و غالي كتير سعره و استخدامه نادراً و أغاني قليلة جداً عالسي دي و الناس كانوا بستخدموا البيجر كتير و الحلويات كانت نازلة جديد و كانت غالية كتير و بس الغني كان معه خلوي و كانت موضة إن اللي معه خلوي يظل حاطة على أذنه مشان الناس يشوفوا إن معه خلوي و كان كل الناس اللي معهم خلوي يعلقوه على الحزام ببيته أو بدون بيت و كان دفش و أنتينه طويل .