مفاجأة بشأن مصير نجم البريميرليغ.. والسر في قارب النجاة

لا تزال عملية البحث عن الطائرة التي فقدت الثلاثاء، وكان على متنها النجم الجديد لفريق “كارديف سيتي” الإنجليزي إيميليانو سالا، مستمرة، إلا أن تحديد نطاق عمليات البحث يعتمد على نظرية ترجح نجاة اللاعب.

واختفت الطائرة من على شاشات الرادار، في حدود الساعة 8:20 بالتوقيت الإنجليزي، وهي في طريقها من نانت في فرنسا إلى كارديف في إنجلترا.
وقال موقع “سكاي نيوز” البريطاني، إن الشرطة ترجح فرضية نجاة سالا وربان الطائرة “بايبر بي -46 ماليبو”، من الموت، بعدما استقلا قارب نجاة.
وذكرت شرطة غيرنسي، وهي جزيرة تقع في القنال الإنجليزي، أنها وضعت 4 فرضيات لمصير الطائرة والراكبين.
وقالت: “المسارات التي نبحث فيها حاليا هي: 1- هبوط الطائرة في مكان ما لكنها فقدت الاتصال لسبب معين. 2- هبطت الطائرة على سطح الماء واستقل الشخصان، اللذان كانا على متنها، قارب نجاة مطاطي كان بالطائرة. 3- تحطم الطائرة عند هبوطها على سطح الماء. 4- هبوط الطائرة على سطح الماء ثم إنقاذ الرجلين وحملهما على متن سفينة عابرة”.
وأوضحت الشرطة أن تحديد مواقع عمليات البحث يعتمد أكثر على فرضية نجاة الراكبين بواسطة قارب النجاة.
وكانت الشرطة قد ذكرت، في وقت سابق، أن فرص نجاة الراكبين “ضئيلة”.
وقال نادي كارديف سيتي إن فرص العثور على ناجين “تتقلص بسرعة كبيرة”، مضيفا: “نواصل الصلاة من أجل أخبار إيجابية”.