اعلان

حتى في الخيبة.. المنافسة مشتعلة بين رونالدو وميسي

Advertisement

يبدو أن المنافسة بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، أفضل لاعبي كرة قدم في العالم خلال العقد الأخير، لم تنحصر فقط في تحقيق الإنجازات، بل في الإخفاقات أيضا.

وسيطر اللاعبان على الجوائز الفردية في عالم كرة القدم لسنوات، وتصدرت المنافسة بينهما عناوين الصحف ووسائل الإعلام، وقسمت الجماهير بين محب لرونالدو وعاشق لميسي.
لكن إحصاء حديثا كشف نقطة ضعف للنجمين الفذين، اللذين باتا يتنافسان من أجل الخروج من نفق “الخيبة” في هذه النقطة بالتحديد.
فبعد إهدار المهاجم البرتغالي في صفوف يوفنتوس لركلة جزاء أمام كييفو في مباراة بالدوري الإيطالي، الاثنين، تساوى مع نظيره الأرجنتيني في عدد ركلات الجزاء أو الترجيح الضائعة، خلال مسيرة كل منهما في كل البطولات، سواء مع الأندية والمنتخبات.
ويشير إحصاء موقع “بليتش ريبورت” الرياضي، إلى أن كلا من رونالدو وميسي أهدر 25 ركلة جزاء أو ترجيح.
إلا أن رونالدو يمتلك نسبة تسجيل أعلى، قياسا إلى أنه سدد 139 مرة، مقارنة بمهاجم برشلونة الإسباني الذي انبرى لـ108 ركلات جزاء أو ترجيح.
وعادة ما يسند المديرون الفنيون المشرفون على رونالدو وميسي، تسديد ركلات الجزاء للنجمين، نظرا لأنهما منافسان دائمان على لقب الهداف في أي بطولة يشاركان بها.