والدة سعد لمجرد تستأنف نشاطها الفني بعد عامين من التوقف

استأنفت النجمة المغربية نزهة الركراكي نشاطها الفني، الذي توقف منذ عامين بسبب اعتقال ابنها المغني سعد لمجرد بتهمة الاغتصاب، وذلك بعد عودتها من فرنسا إلى المغرب.

وشرعت الركراكي في تصوير عمل مسرحي يحضر للعرض على التلفزيون، برفقة مجموعة من الممثلين الشباب، كما ذكر حساب مجلة “إيت-ماروك” على إنستغرام.
وقد عادت الركراكي للتدريب برفقة فرقة مسرح محمد الخامس على مسرحية “من المسؤول” ، التي توقفت بسبب ما أثير حول نجلها من قضايا اغتصاب، واضطرار والدته للالتحاق به في فرنسا، حيث رفض زملاؤها تعويضها وفضلوا تجميد العمل تعبيرًا عن مساندتهم لها.

وصرح مدير الفرقة ومؤلف المسرحية النجم المغربي محمد الجم لمواقع محلية، أن عرضها سيكون قريبًا بعد انتهاء التدريب.
وتعتبر الركراكي من نجمات التمثيل في المغرب، ولها أرشيف مسرحي وتلفزيوني زاخر ، خصوصًا في مجال الكوميديا، كما عملت في السينما، ولعل أبرز أدوارها كان في فيلم “وداعًا أمهات” للمخرج حسن بنجلون.