صراع مستمر.. أميركا تسعى وراء ابنة مؤسس هواوي

في استمرار للأزمة بين الولايات المتحدة وشركة هواوي الصينية، تتجه أميركا على ما يبدو إلى طلب تسلم منغ وان تشو، ابنة مؤسس الشركة والمديرة المالية لها.

فقد ذكرت صحيفة “جلوب آند ميل”، يوم الاثنين، أن الولايات المتحدة أخطرت الحكومة الكندية بأنها تعتزم المضي في تقديم طلب رسمي لتسليم منغ وان تشو فيما يتصل بمزاعم بانتهاك العقوبات الأميركية على إيران.
غير أن الصحيفة قالت إن سفير كندا لدى الولايات المتحدة ديفيد ماكنوتون لم يقل في مقابلة معها متى سيتم تقديم طلب التسليم الرسمي ،لكن الموعد النهائي لتقديمه هو 30 يناير.
في المقابل، امتنعت هواوي عن التعليق على أي إجراءات قانونية جارية.
يذكر أن منغ وان تشو احتجزت الشهر الماضي في كندا، بطلب من السلطات الأميركية التي تقول إنها ضللت البنوك بشأن سيطرة شركتها على شركة عاملة في إيران.
ونقلت صحيفة “فايننشال تايمز” عن رن تشنغ في، مؤسس شركة “هواوي” الصينية، في مقابلة مع الصحافيين في مدينة شنتشن الجنوبية، قوله إنه يفتقد ابنته كثيراً.
وعن مزاعم طالت شركته بشأن التجسس لصالح حكومة الصين، نفى رن، وهو ضابط سابق في الجيش أسس “هواوي” في عام 1987، ذلك، مؤكداً أن “هواوي لم تتلق قط طلباً من أي حكومة لتقديم معلومات دون وجه حق”.
وأضاف: “ما زلت أحب بلدي وأدعم الحزب الشيوعي، لكن لن أفعل ما يضر بأي دولة في العالم”.
كما رفض المخاوف المثارة حول أمن معدات “هواوي”، قائلاً إنه لا يوجد قانون في #الصين يلزم أي شركة باستخدام برمجيات يمكن أن تستغل للتجسس، وأضاف أن الشركة لم تواجه “أي حوادث أمنية خطيرة”.