كيف انتزعت سيدة وظيفة رجالية من أمين العاصمة المقدسة؟

انتزعت سيدة مكية، وظيفة لها في أمانة العاصمة المقدسة، بعدما تعهدت أمام الأمين المهندس محمد عبدالله القويحص، بتغيير شكل النظافة في الشوارع، من واقع أن النساء أقدر على إدارة هذا الملف.
ووقفت فاطمة صحر، أمام الأمين، خلال الندوة التي أقامها نادي مكة الثقافي الأدبي مساء أمس الأول الأحد، داعية إياه إلى إبعاد الرجال من ملف النظافة وتسليمه للنساء، لأنهن المناسبات لهذا الدور، فيما لا يمكن للرجال أن يفقهوا فيه شيئا -حسب قولها، مبينة أنه لو أتيحت لهن الفرصة في المراقبة لتغير واقع النظافة في الشوارع والأحياء.

وبحسب “عكاظ”، لم يتردد أمين العاصمة المقدسة في الرد عليها سريعا، ليعلن توظيفها، قائلا “مستعد لتعيينك هذا الأسبوع، بشرط أن تستمري في العمل وتثبتي وجودك”.
وأوضح القويحص أن الأمانة سبق أن عينت 22 سيدة في خدمة العملاء، ويعملن بكفاءة عالية، وسيتم قريبا تعيين 30 سيدة أخرى في الأمانات والبلديات الفرعية.