أول رد من نتنياهو على تهديد إيران بمحو إسرائيل من على وجه الأرض

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الإثنين، بأن من يهددون إسرائيل سوف يواجهون العواقب كاملة، وذلك مع تصاعد حدة التوتر بين البلدين إثر التواجد الإيراني في سوريا.

الغارات التي شنها الجيش الإسرائيلي

وقال نتنياهو إن الغارات التي شنها الجيش الإسرائيلي على سوريا استهدفت مواقع إيرانية والقوات السورية التي تساعدها. وأضاف: “هؤلاء الذين يهددون بتدميرنا سوف يتحملون العواقب كاملة”، وتابع بالقول: “سوف نضرب أي أحد يحاول أن يسبب الأذى لنا”، على حد تعبيره.

محو إسرائيل من على وجه الأرض

وكان قائد القوات الجوية الإيرانية عزيز نصير زاده هدد بـ”محو إسرائيل من على وجه الأرض”، بحسب ما ذكره موقع إخباري مرتبط بالحكومة الإيرانية، وذلك بالتزامن مع إعلان الجيش الإسرائيلي عن شن غارات على مواقع عسكرية إيرانية في سوريا.

نصير زاده

ونقلت وكالة “نادي المراسلين الشباب للأنباء”، التي يشرف عليها التلفزيون الإيراني الرسمي، عن نصير زاده قوله إن “الشباب في القوات الجوية ينتظرون بفارغ الصبر مواجهة النظام الصهيوني ومحوه من على وجه الأرض”.

منظومة القبة الحديدية

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قال إن “مقاتلات حربية شنت غارات داخل الأراضي السورية ضد أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني وضد بطاريات دفاع جوي سورية، ردا على إطلاق صاروخ أرض أرض من قبل قوة إيرانية من داخل الأراضي السورية، مستهدفةً منطقة شمال هضبة الجولان، حيث تم اعتراض الصاروخ من قبل منظومة القبة الحديدية”.

فيلق القدس

وأضاف أدرعي أن “من بين أهداف فيلق القدس المستهدفة، مواقع تخزين وسائل قتالية وفِي مقدمتها موقع داخل مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب إيراني”، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي “سيواصل العمل بشكل قوي وصارم ضد التموضع الإيراني في سوريا”.