بعد شهرين.. طفلة “العارضة” تودع الحياة وأسرتها تطالب “الصحة” بتحريك القضية

ودعت طفلة العارضة “رنا”، اليوم الاثنين، الحياة، بعدما تأزمت حالتها الصحية وتعذر نقلها لمستشفى متقدم، وهي الطفلة التي اتهمت أسرتها أحد المجمعات الطبية الخاصة بالمحافظة، بدخولها في غيبوبة بعد ولادتها نتيجة للإهمال وتعثر نقلها للمستشفى العام بسبب تعطل الإسعاف. وتفصيلاً، قال يحيى أحمد العارضي والد الطفلة: إن ملف القضية لم يتحرك حتى الآن من أدراج صحة “جازان”، على الرغم من مرور قرابة الشهرين ووفاة طفلته مناشداً وزير الصحة بالتدخل لتحويله بشكل عاجل للمحكمة وسرعة محاسبة المتسبب. وكانت أسرة الطفلة “رنا” قد اتهمت مجمعاً طبياً خاصاً بالعارضة بإهمال حالة طفلتهم حديثة الولادة؛ ما تسبب في توقُّف نبضات القلب، ودخولها في غيبوبة، بحسب قولها؛ وهو ما دفع “صحة جازان” إلى فتح تحقيق في الواقعة في حينه، وإحالة الملف إلى لجنة المخالفات لاتخاذ ما يلزم.

وقال والد الطفلة، وقتها، إنها تعرضت للإهمال من قِبل الكادر الطبي بعد الولادة؛ ما تسبب في توقُّف نبضات القلب والتنفس. وبيَّن أنه فوجئ بطلب الطبيبة منه نقل طفلته في سيارته الخاصة نظراً لتعطل الإسعاف إلى المستشفى العام الذي نقلها لمستشفى أبو عريش، حيث لا تزال في غيبوبة. يُشار إلى أن “صحة جازان” كانت قد وجهت بتشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة، والتحقيق في الإجراءات المتخذة مع الحالة، واتخاذ ما يلزم.. وقامت كإجراء أولي بمنع الطبيبة من السفر لحين الانتهاء من القضية. وكان المجمع قد أغلق من قبل لجنة بعد الحادثة لأيام قبل أن يتم معاودة فتح أبوابه أمام المراجعين حيث أكدت وقتها صحة جازان وفقًا لـ”سبق” أن القرار جاء نتيجة لرصد بعض المخالفات وليس مرتبطاً بقضية الطفلة “رنا”.

التعليقات مغلقة.