نتنياهو يأمر بتأجيل نشر الخبر.. خطوة غير مسبوقة بين السودان وإسرائيل !

في خطوة غير مسبوقة، أعطى السودان، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الضوء الأخضر للتحليق فوق جنوب السودان في رحلة عودته من تشاد. وليس ذلك مثل السماح لطائرة إسرائيلية بالتحليق فوق السودان نفسه، لكنها المرة الأولى التي تسمح فيها الخرطوم لطائرة إسرائيلية بعبور جنوب السودان، الذي يخضع مجاله الجوي لسلطات الطيران المدني في الخرطوم. بينما لا يزال جنوب السودان في مرحلة إنشاء نظام لإدارة الحركة الجوية.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي، كانت رحلة العودة من تشاد أقصر بساعة، في رحلة وصفها الطيار بالتاريخية. وطلب مكتب رئيس الوزراء من الصحفيين الذين رافقوا نتنياهو إلى تشاد عدم نشر خبر مرور الطائرة فوق جنوب السودان، إلا بعد وصول الطائرة إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، على ما يبدو لأسباب أمنية ولمنع مبادرات في اللحظة الأخيرة لتغيير رأي السلطات السودانية. وتأتي الرحلة بعد ساعات من إشادة نتنياهو بـ”دخول” إسرائيل إلى العالم الإسلامي، خلال اجتماعه مع الرئيس التشادي إدريس ديبي. وقال نتنياهو، إنه أخبر الرئيس التشادي ديبي، أن زيارته إلى دولة تشاد لها مدلول خاص، لكونها دولة ذات أغلبية إسلامية تسعى لإقامة علاقات مع إسرائيل. وكتب نتنياهو في تغريدة “إسرائيل تدخل إلى العالم الإسلامي، وهذه هي نتيجة عمل مكثف قمنا به على مدار السنوات الأخيرة. نحن نصنع التاريخ ونحول إسرائيل إلى قوة عالمية صاعدة”.