شاب يطعن حارس مدرسة وولي أمر طالبة لسبب غريب في حائل!

تسبب شاب يعاني مرضاً نفسياً بإصابة حارس المدرسة الابتدائية الخامسة والثلاثين للبنات بحي السلام بحائل، وأحد أولياء أمور الطالبات بعد طعنه لكل منهما عدة طعنات دون سبب، ظهر اليوم الأحد. وتفصيلاً، هاجم شاب عشريني يقع منزله أمام مدرسة الابتدائية الخامسة والثلاثين للبنات بحي السلام، على حارس المدرسة أثناء خروج الطالبات، وطعنه في كتفيه وفخذه بعدة طعنات بواسطة سلاح أبيض عبارة عن سكين للخضراوات، فيما حاول ولي أمر طالبة تهدئة الشجار، إلا أنه تعرض هو الآخر لطعنتين في الظهر، وباشرت الجهات الأمنية والإسعافية الحادث، ليتم القبض على المتسبب، ونقل المصابين إلى المستشفى.

وبحسب مصادر وفقًا “سبق” فإنه بعد التحقيق مع الشاب، اتضح أنه قد سمع من داخل منزله الحارس ينادي على اسم طالبة، فيما تبادر لذهنه أنه ينادي على قريبته، فلم يتمالك نفسه ليخرج للحارس بسكين، ويسدد له طعنات وسط استغراب الحارس، الذي لم يتمكن من الدفاع عن نفسه، ليقوم بمواجهته، حتى لا يتسبب للطالبات أو المعلمات بأذى، منادياً الطالبات بالابتعاد عن مسرح الشجار، فطعنه الشاب. وأشارت المصادر إلى أن الحارس لم يشعر بالطعنة حتى هدأ الشجار، وتمكن مع ولي أمر الطالبة من القبض على الشخص وتحييد خطره، وطرحه أرضاً، حيث وجد نفسه مُضرَّجًا بدماء ليسأل من أين تلك الدماء؟ ليجيبه أولياء أمور الطالبات أنها منه وعليه أن يجلس، وتم تضميده حتى وصول الهلال الأحمر، الذي نقله وولي أمر الطالبة للمستشفى فيما تحفظت الجهات الأمنية على الجاني، وتم نقله لمركز شرطة العزيزية لاستكمال التحقيق.

وأوضحت مصادر أن الحارس وولي أمر الطالبة تنازلا عن المتسبب، بعد تأكدهما من مرضه النفسي، ومعرفة سكان الحي بذلك. من جهتهم، أكد أولياء أمور الطالبات، وجوب تحييد خطر المريض النفسي، لا سيما أن منزله يقع أمام المدرسة مباشرة، ولا يفصله عنها سوى شارع، مما يشكل خطراً على بناتهم، مطالبين الجهات المختصة وذويه باتخاذ إجراء مناسب لتحييد خطره، أو أن يقوم تعليم حائل بإتاحة النقل استثنائياً لطالبات المدرسة الراغبات في النقل دون شروط ولأقرب مدرسة ابتدائية، مؤكدين أن الهلع والخوف انتاب بناتهم أثناء المشاجرة.