محذرًا الأسر من الموجات الإلحادية.. المطلق يكشف عن منفذ الملاحدة لدغدغة مشاعر الأبناء والبنات

حذر عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق الأسر والآباء من الموجات الإلحادية الي تستهدف الشباب والمراهقين.

وأشار إلى أن استخدام الشدة والقسوة مع الأبناء من المراهقين والشباب تتسبب في بعدهم عن الدين وقال: “يجري على الشباب والمراهقين ما يجري على كثير من الناس من الزيغ والضياع والانصياع لبعض الأفكار الفاسدة، ولذلك فإن الرفق بهم ودعوتهم إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وبيان وسائل الشر إنما هو أزكى الطرق لعلاجهم ” داعياً للتقرب إليهم باللين والحوار والعطف مستدلاً بقوله تعالى “فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ”.
وحذر “المطلق” في برنامجه الأسبوعي “استديو الجمعة” من أن وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت في أيدي الشباب هي منفذ للملاحدة يدغدغون من خلالها مشاعر أبنائنا وبناتنا وينقلون إليهم الشبه فيقعون مما حذر الله “فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ “.

اترك رد