تحرق زوجها حياً.. والسبب كلمة سر الجوال

بعد هذه الحادثة، لا بد أن يتخذ الأزواج الحيطة والحذر، وربما يجب عليهم ألا يرفضوا طلب الزوجات منهم الكشف عن كلمات السر في هواتفهم الخلوية أو الذكية؛ فقد اعتقلت السلطات الإندونيسية سيدة بشبهة إحراق زوجها حياً، بعد خلاف بين الزوجين بشأن كلمة السر لهاتف الزوج الذكي.

وحسب موقع “سكاي نيوز عربية”، وقعت الحادثة بينما كان ديدي بورناما يقوم بإصلاح بلاطات سطح منزلهما، وطلبت الزوجة إلهام كاهياني من زوجها أن يكشف لها عن كلمة السر لفتح جواله، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام محلية.
ورفض الزوج، البالغ من العمر 26 عاماً، الكشف عن كلمة السر الخاصة بهاتفه؛ فاحتد الخلاف بينهما؛ وفق ما أفادت به صحيفة “ميرور” البريطانية.
وبحسب رئيس شرطة “إيست لومبوك” في إندونيسيا، ماد يوغي؛ فإن بورناما نزل عن السطح وضرب زوجته فيما استمر الجدل والخلاف بينهما.
وتحول الخلاف والجدل إلى مواجهة، فأحضرت إلهام علبة بنزين في البيت وصبتها على زوجها، ثم أشعلت فيه النار.
وقال شاهد العيان “أوجي” للصحفيين: إنه هرع إلى مكان الحادث بعد أن شاهد النيران وهي تندلع في جسد الزوج، وحاول إخمادها.
وعلى الفور تم نقل الزوج إلى مركز كيرواك الصحي؛ حيث أخضع للعلاج لمدة يومين.
وأظهرت الصور تعرض الجزء العلوي من جسم الزوج للاحتراق، وكانت حروقه متفاوتة الشدة.
وبعد يومين توفي الزوج متأثراً بإصابته؛ برغم محاولات الأطباء إنقاذ حياته.
وبعد وفاته اعتقلت الزوجة إلهام؛ حيث تم التحفظ عليها في سجن مقاطعة “إيست لومبوك”، في جزيرة لومبوك، بإندونيسيا؛ ولكن لم يُعرف ما إذا تم توجيه أي تهمة لها، غير أن الشرطة فتحت تحقيقاً في الحادثة.